وزارة الصحة تتدخل لإنقاذ حياة الطفلة “سعاد. ص” المصابة بسرطان الكلي بأمر من الوزير أنس الدكالي ” بلاغ”

بأمر من وزير الصحة، السيد أناس الدكالي،وعلى إثر حملة التضامن الواسعة مع الطفلة “سعاد. ص” نظرا لحالتها الصحية الحرجة ووضعها الإنساني الجد مؤثر، وبعد أن تعذر حصولها على العلاجات الضرورية لحالتها المرضية، تدخل السيد المدير الجهوي للصحة بالعيون،والذي قطع عطلته الصيفية لتتبع الحالة الصحية لهذه الطفلة الصغيرة، حيث باشر الاتصال والتنسيق مع مستشفيي الأنكولوجيا بكل من أكادير ومراكش،وتم توفير الدواء لهذه الطفلة، وجرى تسليمه إلى أحد مرافقي والدة الطفلة سعاد.

كما تم الاتصال المباشر بالسيد مدير مستشفى ابن طفيل، وكذا بالسيدة مديرة مستشفى الأنكولوجيا بمراكش،والتي أكدت أن طاقما طبيا أشرف على تتبع حالة الطفلة “سعاد”، وأنها استفادت من ثلاثة حصص للعلاج الكيميائي على أن تستأنف العلاج بعد 15 يوما.

وقد ربطت المديرية الجهوية للصحة بالعيون الاتصال المباشر بوالدة الطفلة التي شكرت وثمنت المجهودات التي قامت بها وزارة الصحة لإنقاذ فلذة كبدها، وكذا سهرها على تتبع حالة ابنتهاالصغيرة سعاد.

ومن جهة أخرى ثمنت منابر إعلامية وشبكات التواصل الاجتماعي مجهودات وزارة الصحة في شخص السيد المدير الجهوي للصحة بالعيون، منوهة بتدخلاته في هذا الإطار، من أجل توفير كافة أشكال الدعم لهاته الفتاة.

وبهذه المناسبة فإن المديرية الجهوية للصحة بالعيون التي واكبت الحالة الصحيةللطفلة “سعاد”، تتقدم بالشكر الجزيل إلى كل من مستشفى ابن طفيل وكذا مستشفييالأنكولوجيا بكل من أكادير ومراكش على ما بذلوه من مجهودات لتوفير العلاج والعناية الصحية بحالة هذه الطفلة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.