وزارة الثقافة والاتصال – قطاع الثقافة – جهود ملموسة من أجل حماية وصيانة النقوش الصخرية ” بلاغ”

في إطار الجهود التي تبدلها وزارة الثقافة والاتصال- قطاع الثقافة، من أجل حماية النقوش الصخرية وصيانتها و تثمينها، ينظم المركز (المنتزه) الوطني للنقوش الصخرية  بعثة ميدانية إلى منطقة “تمنارت” بإقليم طاطا ومنطقة “المسيد/عوينت ازكر” بإقليم طانطان، خلال الفترة الممتدة ما بين3 1 و23 أكتوبر2018، وذلك بهدف استكمال المعطيات التي تمكن فريق البحث المشترك من توثيقها سابقا، ومراجعة بعض البيانات الميدانية وتدقيقها، قبل الإخراج النهائي للتقارير العلمية وللإصدارات المعدة للنشر، والتي ستغني الرصيد الوثائقي الوطني حول التراث الصخري  وتوظيفه لأغراض البحث العلمي الأثري أو لأغراض ذات الصلة بالمحافظة والتثمين وإعادة الاعتبار.

 

وللإشارة فقد أسفرت البعثات الميدانية المنظمة عن العمليات التالية:

 

  • المسح الشامل للرسوم الصخرية المتواجدة بموقع “تشوكالت” بجماعة فم الحصن بإقليم طاطا والدراسة الأثرية والجيولوجية للموقع وللمجال المحيط؛
  • الجرد التفصيلي لمواقع الرسوم الصخرية بوادي “تمنارت” وتوثيقها عبر توظيف وسائل التصوير الدقيقة (أكثر من 35 موقع)؛
  • جرد الصباغات الصخرية على طول وادي “عوينت أزكر” بإقليم طان طان والمعالجة المخبرية لعينات من اللقى قصد الوصول إلى تأريخ نسبي لهذه الرسوم الصخرية (نتائج جد مهمة بالنسبة لتاريخ الرسوم الصخرية بالمغرب بالمقارنة مع ما تم التوصل إليه في تجارب سابقة على مستوى شمال إفريقيا وجنوب أوروبا)؛

 

و جدير بالذكر، أنه من المنتظر أن تعرف النتائج النهائية لهذا البرنامج العلمي، الذي يندرج في إطار اتفاقية التعاون المشترك بين وزارة الثقافة والاتصال، قطاع الثقافة، من جهة، والجامعة الاسبانية (UNED) من جهة ثانية،  طريقها للنشر خلال نهاية سنة 2018 وفي غضون 2019، وستكون عبارة عن معطيات تفصيلية لمواقع الرسوم الصخرية، بالإضافة لأطلس أو مونوغرافيا شاملة لمواقع الفن الصخري، وكذلك دراسات علمية دقيقة ستنشر في مجلات علمية محكمة.

 

 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.