سياسة

هل يراهن حزب الأصالة والمعاصرة مرة أخرى على محمد فضلام في قيادة مجلس غرفة التجارة والصناعة والخدمات بمراكش

يبدو أن ما تقوم به اللجنة الوطنية للانتخابات بحزب الأصالة والمعاصرة بقيادة سمير كودار من تحركات تمكنت خلالها من حل مجموعة من المشاكل، وتقريب الرؤى بين مجموعة من المتنافسين على قيادة اللوائح الانتخابية لحزب التراكتور بالعديد من الأقاليم، لعل آخرها تعيين احمد التويزي منسقا إقليميا للحزب بإقليم الحوز المنتمي لجهة مراكش آسفي التي تعتبر قلعة  “بامية ” بامتياز،  والتي تمكن خلالها الحزب من السيطرة على مجلسي الصناعة التقليدية والتجارة والصناعة والخدمات،  هذا الأخير الذي أنهى أشغاله على إيقاع خلافات عميقة بين مكونات الأغلبية التي كانت في كل مرة تتمرد على الرئيس محمد فضلام الذي كان يلجأ لعراب المعارضة كمال بنخالد المستقيل من حزب العدالة والتنمية والذي كان يعيد التوازن للأغلبية.

إلى ذلك وحسب مصادر مطلعة تواجه اللجنة الوطنية للانتخابات ونظيرتها بجهة مراكش آسفي تحديا كبيرا في المحافظة على رئاسة مجلس التجارة والصناعة والخدمات بين الرهان مرة أخرى على محمد فضلام الذي عاش صعوبات حقيقية خلال الولاية القريبة من الانتهاء وظهور معطيات جديدة على الساحة السياسية، وبين الأخبار الوادة والتي تفيد غياب الرغبة لدى محمد فضلام في الدخول للانتخاباتن ورهان الحزب على اسم يمتلك كل الضمانات للحفاظ على رئاسة مجلس الغرفة .

شارك هذا المقال عل :
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *