هكذا فرضت الحراسة على مدخل اعدادية المنصور الذهبي مخافة افتضاح أمر الإقامة المزرية لفناني المهرجان الوطني للفنون الشعبية بمراكش “صورة”

وضعت إدارة المهرجان الوطني للفنون الشعبية بمدينة مراكش في دورته 49 وفي سيناريو عجيب غريب حراس بمدخل إعدادية المنصور الذهبي التي تأوي الفرق المشاركة في المهرجان مخافة انفضاح الوضع المزري لإقامتها، ووصفت فعاليات حقوقية بالمدينة الحمراء الأمر بالخطير بكونه يتنافى والدستور، وفرضت مراقبة على كل من يلج المؤسسة التعليمية المذكورة من حاملي آلات التصوير والكاميرات، مع العلم أن رئيس احدى الجمعيات التي تشرف على تنظيم المهرجان في إحدى الندوات مافتئ يهلل ويؤكد أن الفرق المشاركة في هذه الدورة ” فرحانة ”  وإذا كان الأمر كذلك فمما يخاف هذا الأخير؟ وما سبب كل هذه الحراسة ؟ .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.