هذه هي المكاسب التي استطاع انتزاعها المراكشي الحبيب بنطالب رئيس جامعة الغرف الفلاحية وعلى لسان الوزير أخنوش

 تفاعل الوزير عزيز أخنوش، إيجابيا، أول أمس الجمعة خلال مناقشة مشروع الميزانية الفرعية لوزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات بمجلس المستشارين، مع جملة من المقترحات التي قدمها المستشار البرلماني الحبيب بن الطالب، ضمن مداخلته والتي تشكل أحد المحاور الرئيسية في الملف الترافعي لجامعة الغرف الفلاحية بالمغرب التي يترأسها، في إطار مقاربتها لتطوير القطاع ولموقع صغار الفلاحين في ديناميته.وفي هذا الإطار عبر الوزير عزيز أخنوش، عن التزام وزارته بالعمل على إلغاء الرسم المحلي المفروض على ولوج الخضر والفواكه إلى أسواق الجملة والمحدد في نسبة 7% زائد الضريبة على القيمة المضافة، وذلك في سياق توجه جديد لتنظيم هذه الاسواق. .تعهد الوزير أخنوش، بإلغاء هذا الرسم الذي ظل يثقل بصفة خاصة كاهل فئة عريضة من صغار الفلاحين، الذين يلجون هذه الأسواق، برأي مراقبين، من شأنه أن يساهم في الحد من انعكاسات تعدد الوسطاء والمضاربين، والتخفيف من أعباء موردي الأسواق المحلية المقصيون من استرجاع الضريبة على القيمة المضافة.مقترح آخر لا يقل أهمية عن سابقه ويندرج أيضا في سياق إنصاف الفلاح الصغير، يتمثل تعبير وزير الفلاحة عن التزامه بالدفع في اتجاه تمتيع صغار الفلاحين المجمعين بصفة المصدر غير المباشر، ما سيمكنهم  من الاستفادة من نفس التحفيزات الضريبية التي يستفيد منها كبار الفلاحين المصدرون المباشرونوعلاقة بمقاربة الحكومة في مجال تضريب القطاع  الفلاحي الذي يخضع إلى 5،17 % بالنسبة فيما يخص الضريبة على الشركات و20% فيما يخص الضريبة على الدخل بالنسبة للأشخاص الطبيعيين، جدد وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، وفق مصدرنا، حرص الحكومة على أن يكون مبدأ تضريب القطاع منسجما ومراعيا لتنافسية الإنتاج الوطني وخصوصية القطاع وموقعه ضمن النسيج الاقتصادي، معبرا عن التزامه بالعمل على الإبقاء على النسب الحالية إلى ما بعد انتهاء الفترة الانتقالية المحددة في سنة 2020  .

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.