سياسة

هذا ماقاله خالد وية رئيس المجلس الإداري للوكالة الحضرية مراكش خلال أشغال الدورة 19 للمجلس …” فيديو”

انعقدت صبيحة اليوم الاثنين 29 ابريل أشغال الدورة التاسعة عشرة  للمجلس الإداري الوكالة الحضرية بمراكش، بحضور رئيس المجلس الإداري ووالي جهة مراكش اسفي وعمال اقاليم الحوز وشيشاوة وكافة أعضاء المجلس الإداري.وفي مستهل كلمته الافتتاحية، أبرز رئيس المجلس الإداري المناخ الذي ينعقد فيه هذا الاجتماع والذي يتميز بمواصلة بناء المشروع الديموقراطي الحداثي وترسيخ مبادىء الحكامة الجيدة، فيما اكد والي الجهة على الاهتمام الخاص الذي يوليه الملك محمد السادس لمدينة مراكش، واشرافه على إعطاء انطلاقة انجاز العديد من المشاريع التنموية الكبرى بالمدينة العتيقة لمراكش وصيانة وضمان واستدامة الموروث التاريخي العريق، والرقي بالمستوى الاقتصادي والاجتماعي وتطوير مؤشرات التنمية المستدامة، إضافة إلى تعزيز مكانة المدينة الحمراء كوجهة سياحية عالمية.
وبعد المصادقة على محضر الدورة السابقة، تناول الكلمة خالد وية مدير الوكالة الحضرية لمراكش، الذي ذكر بالاطار المرجعي المعتمد في برنامج عمل هذه الوكالة المتمثل في تنفيذ توجيهات السياسة البريد للملك محمد السادس، وتنزيل مضامين البرنامج الحكومي المحدد للاستراتيجيات الكبرى في قطاع التعمير، وكذا التطبيق الأمثل لمختلف الاتفاقيات الإطار والمشاريع التنموية بتنسيق مع والي الجهة وكافة الشركاء.
 مدير الوكالة قدم عرضا مفصلا حول أنشطة الوكالة الحضرية خلال سنة 2018، والمتمثلة في مواكبة انجاز المخطط المديري للتهيئة العمرانية لمراكش الكبرى ومواصلة تغطية مجالها الترابي بوثائق التعمير، مع الحرص على الرفع من جودة المهد الخضري والاطار المبني والنهوض بالعالم القروي وتحسين الظروف المعيشية للساكنة وتأهيل المجالات الترابية.

 

 

شارك هذا المقال عل :
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *