سياسة

ماقالته الاستقلالية نصيري عضو مجلس جهة مراكش بخصوص اعتقال عضو بجماعة تامزوزت من أجل التزوير في محرر عرفي إداري

قالت نجاة نصيري عضو مجلس جماعة أوريكا ومجلس حهة مراكش بخصوص اعتقال عضو من جماعة تامزوزت : ” تنويرا للرأي العام أو بالأحرى لبعض الاشخاص الدين لا يفهمون القانون ويزورون الحقائق لأغراض سياسية محظة حيت تم تدوال عبر نطاق واسع استدعاء تتضمن جدول أعمال الجماعة الترابية تمازوزت والدي حدفت منه النقطة الخامسة والتي هي مربط الفرس وانا اليوم نشرت الوثيقة بأكملها نشرا للحقيقة التي اعتدنا عليها
بناءا على الدورة الاستثنائية لشهر دجنبر من سنة 2018 لمجلس جماعة تمازوزت إقليم الحوز 
وبناءا على مطالبة إدريس بويملكون مستشار بالجماعة المذكورة رئيس المجلس المذكور بمناقشة النقطة الأخرى المضافة إلى النقطة الخامسة والمتعلقة “بالشباب والرياضة بتراب الجماعة وإبرام اتفاقيات التعاون والشراكة في هذا المجال “وهذه النقطة غير مدرجة بجدول الأعمال وبالإستدعاءات الموجهة إلى جميع المستشارين والسلطات الإدارية وأمام هذا الوضع ربط الرئيس الإتصال بالنيابة العامة وفتح تحقيق في الموضوع أسفر عن متابعة إدريس بويملكون من أجل التزوير في محرر عرفي إداري واهانته موظف أتناء مزاولته لمهنته والدي تمت إحالته على السيد قاضي التحقيق وتم إيداعه بالسجن
كما تم متابعة موظف بالجماعة من أجل التزوير في محرر عرفي وإداري في حالة سراح مقابل كفالة مالية
وللتوضيح اكتر فالوتييقة المنشورة توضح بشكل واضح ان المتهم أضاف فقرة إلى النقطة الخامسة “الشباب والرياضة بتراب الجماعة وإبرام اتفاقيات التعاون والشراكة في هذا المجال ” والتي طالب بها رئيس جماعة تمازوزت والبرلماني عن إقليم الحوز بمناقشتها رغم أنها غير مدرجة بجدول الأعمال وبالإستدعاءات الموجهة إلى جميع المستشارين والسلطات الإدارية الأمر الدي تسبب في وقوع شنآن بين المتهم والرئيس هذا الأخير قام بالاجراءات القانونية حيت طعن في إضافة النقطة المتجلية في الشباب والرياضة بتراب الجماعة وإبرام اتفاقيات التعاون والشراكة في هذا المجال ” وتبين أتناء التحقيق وجود اختلال واضح بأحد الوثائق هذا الاختلال يتجلى في إضافة نقطة لاتندرج بجدول الأعمال والمكتوبة بخاصية غير مطابقة لكتابة البند الخامس حيت تم إضافتها بعد نقطة ومرقنة بخاصية كتابية أقل وارق حبر عن سابقتها
المنكر الحقيقي هو نشر الاكاديب وتجاوز الحقائق أو ربما الجهل الحقيقي للقانون”

شارك هذا المقال عل :
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *