سياسة

هاني فتح الله المستشار الجماعي يطالب من والي مراكش آسفي فتح تحقيق بخصوص تهيئة مقر جمعية المحاربين وقدماء العسكريين بالحي المحمدي

وجه المستشار الجماعي هاني فتح الله، اليوم الاثنين، شكاية الى كريم قسي لحلو والي جهة مراكش اسفي يلمتس منه فتح تحقيق في موضوع مقر جمعية المحاربين وقدماء العسكريين بالحي المحمدي بمراكش.وطالب فتح الله المستشار الجماعي المنتمي الى حزب الاصالة والمعاصرة وعضو مقاطعة جليز، بفتح تحقيق بخصوص موضوع اعادة تهيئة مقر جمعية المحاربين وقدماء العسكريين بالحي المحمدي ورغبة تفويته من طرف المجلس الجماعي لفائدة الجمعية المذكورة وذلك بسبب مجموعة من الشبهات و الخروقات التي تشوبه.
واشارت الشكاية التي توصلت “صباح مراكش” بنسخة منها، أن الوالي سبق ان راسل رئيس المجلس الجماعي لمراكش بسبب وجود عدة خروقات في هذا البناء تحت عدد 22354 بتاريخ 13/10/2017، كما سبق للنائب السابع لرئيس مجلس مقاطعة جليز ان منح رخصة للأشغال الطفيفة في اسم النائب الثامن لرئيس نفس المقاطعة والذي يشغل كاتبا لهذه الجمعية مع العلم ان البناية من ممتلكات الجماعة ولم يتم تفويتها بعد لهذه الجمعية وهو ما يعتبر خرقا للقانون من طرف النائبين المذكورين.
واوضحت الشكاية، أنه لا يحق لمجلس مقاطعة جليز ان يمنح ترخيصا اذا تعلق الامر بتجهيز ما، وهو الامر الذي ينتطبق على المقر الذي يدخل ضمن اختصاصات المجلس الجماعي.
كما ان المجلس الجماعي لمراكش ادرج في جدول اعمال دورة اكتوبر نقطة تفويت هذا المقر على انه مجرد بقعة ارضية غير مجهزة، وهو امر فيه تدليس وتضليل ، اذ كيف يعقل ان يحصل المجلس الجماعي على رخصة اعادة بناء هذا المقر من طرف مجلس مقاطعة جليز وفي نفس الوقت يدعي انها بقعة فارغة حسب الشكاية.
كما ان هناك تساؤلات حول الجهة التي قامت بإعادة بناء هذا المقر ، فقد راج في العديد من المنابر الإعلامية ووسائل التواصل الاجتماعي ان المجلس الجماعي لم يعقد أية صفقة من اجل اعادة تهيئة هذا المقر ، كما يروج ان متعهدا هو من قام ببناء المحلات التجارية الأربعة المتواجدة بواجهة هذا المقر على أساس انه سيستفيد من استغلالها على وجه الكراء لأغراض تجارية حسب ذات الشكاية.

شارك هذا المقال عل :
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *