هؤلاء هم الرجال اللذين أوفوا بوعد جمعية قدماء الكوكب المراكشي “حفل وداع المستفيدين من العمرة ” صور

في جو روحاني يطبعه الود والاحترام، ودعت أمس الثلاثاء 15 ماي جمعية قدماء الكوكب المراكشي المستفيدين من عمرة رمضان وهو الحفل الذي يعتبر تكملة لحفل تكريم الراحل مولاي لحسن زيدان اللاعب السابق لفريق الكوكب المراكشي، الحفل عرف استفادة كل من احمد الشاوي الحارس العملاق، ابراهيم الحفيان وحرمه،محمد صردي، عبدالغني المنصوري، المامون العلوي،عبدالعزيز القزويني،العربي بومعزة،عبداللطيف المنصوري وعبدالرحمان بلعوشي هؤلاء استفادوا من عمرة رمضان، فيما استفاد من مبلغ مالي ممثلا في شيك كل من تكوينشينت،بنصاليح، مولاي عبدالسلام اكرام، قاقا، العلوي اشرف، احميمة، مريم لحرش، ابراهيم هالي .

إلى ذلك ماحققته جمعية قدماء الكوكب المراكشي في ظرف وجيز يعود بالأساس إلى  أعضاء مكتبها المعروفين بالود والاحترام، والسمعة الطيبة داخل الأوساط الرياضية، واحترامهم الكبير للجسم الإعلامي والانفتاح، وكدا المصداقية في التعامل مع المانحين، إلى جانب كونهم ” كيحشموا على عراضهم ” وفي مقدمتهم الدكتور محمد بنشقرون أستاذ جامعي  من فعاليات المدينة، ومعروف بعلاقاته المتوازنة واحترامه للآخر ، ويتحدر من أسرة كوكابية، رشيد نجاح من خيرة ما أنجبت مراكش من لاعبين ومعروف بعلاقاته المهمة واحترام الجميع و” عندو علاش يحشم” مصطفى قيدي إسم يسوق نفسه ارتبط إسمه بمراكش وكرة القدم المراكشية وبصماته واضحة بالمدينة، محمد باحماد من العلامات البارزة بالمدينة بطيبوبته وعلاقاته المتميزة ومن خيرة لاعبي الكوكب سابقا ، رحالة اللاعبين و”كيحشم” أحمد إينوس بصم على مسار متميز في عالم التسيير في ظرف وجيز أضحى من العلامات البارزة بالمدينة يقود فريق الأولمبيك بتحدي وإصرار كبيرين، عبدالرزاق العمراني مفخرة الأطر التقنية المراكشية يقابلك بالابتسامة الدائمة من أبناء المدينة العتيقة و” عندو علاش يحشم  أو قاري” ، عبدالحق لبيض اللاعب الدولي يتحدث باتزان كبير، ويستحيي في أحاديثه ولم تسجل على لبيض سوى الاحترام والأخلاق، جواد بغداد من الإضافات المهمة بمكتب الجمعية يتحدر من أسرة أصيلة بمراكش نشيط ويعتبر مشروع مسير، هشام الدميعي مفخرة مراكش الأخلاق العالية وينتظره مستقبل كبير في عالم التدريب، عبدالصادق بيطاري المنصب الذي يشغله يتحدث عنه يقود جامعة ملكية والأستاذة نعيمة مطهر أول إمرأة في المكاتب المسيبرة بنادي الكوكب المراكشي  كل هذه الطاقات والفعاليات تعتبر مفخرة المدينة وما حققته بالجمعية يؤكد وبالملموس ما تتمتع به من صدق وحب لمراكش والأهم من كل هذا وذاك الأخلاق  العالية و” عندها علاش كتحشم ” حظ موفق

 

ا

ا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.