ندوة أبوزعيتر بمراكش : ” تمخض الجبل فولد فأرا ” حينما يسحب شخص البساط من تحت أقدام مؤسسة الجامعة فانتظر الساعة

ببهو فندق ” سافوي” بمدينة مراكش انتظرنا  أمس الإثنين 5 نوفمبر لأزيد من ساعتين المقاتل أبوزعيتر حتى يعلن افتتاح ندوة المباراة الاستعراضية العيون بمناسبة عيدالمسيرة الخضراء المظفرة، ولم نكن وحدنا الذين انتظرنا أبوزعيتر ، بل نجوم العالم في كرة القدم والعشرات من الصحافة الوطنية،  وحتى عندما ولجنا إقاعة الندوة كان في كل مرة يصعد الزميل مراد المتوكل الصحفي السابق لقناة دوزيم الذي أدار الندوة ليطمئن الجميع لكون الندوة ستنطلق بعد 20 دقيقة ، وتوالت العملية حتى أضحت  ” 20 دقيقة” عبارة مقرفة، وقتها تساءلنا من ينتظز كل هؤلاء النجوم ؟ حتى اعتقدنا أن شخصية رفيعة المستوى ستحل بالقاعة بل أكثر من ذلك لو كنا ننتظر معلومات سرية ما كان كل هذا التأخر والانتظار.

وبعد ساعتين من ” الروطار” وصل المقاتل أبوزعيتر ب”الهمة والهيلمان” لتنطلق الندوة  دون أن يقدم اعتدارا عن هذا التأخر وماإن انطلقت حتى تحولت إلى “ندوة الطرشان” تسأله في واد فيجيبك في واد، لا معلومات ولا تاريخ ولاجغرافيا ولا أي شيء كلام فارغ في ندوة لم يكن أي داعي لعقدها .

حضر لاعبون كبار ونجوم من قيمة روجي ميلا وابادي بيليه ورولاندينو وفالديراما وأسماء أخرى كل هؤلاء كانوا  يجوبون بهو ” أوطيل سافوي” يلتقطون الصور ويدلون بتصريحات صحفية بينما أبو زعيتر أحاط نفسه ب” فيدورات” في مشهد طرح أكثر من علامة استفهام كأنه العجب العجاب، بل أكثر من ذلك جلس أبوزعيتر خلال حفل العشاء وحده في خيمة محاطا بالمقربين،  الأمر الذي جعل عدوديون يرددون ” تمخض الجبل فولد فأرا ” ولاغرابة أن يتم سحب البساط من طرف أبوزعيتر من تحت أقدام الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم المنظم الشرعي لهذا الحدث الوطني …. 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.