مجتمع

مواطنون مهددون بإفراغ منازلهم بمنطقة العزوزية بمراكش يراسلون والي مراكش ووزير الداخلية والديوان الملكي

راسل مواطنون مهددون بإفراغ منازلهم بمنطقة العزوزية بمراكش، في شكاية مستعجلة، كلا من الديوان الملكي و وزير الداخلية و والي جهة مراكش آسفي، للمطالبة برفع الضرر الذي طالهم و إنقاذهم من الوضع المأساوية الذي يعيشونه جراء طردهم بواسطة مذكرة قضائية.
و أوضح المشتكون، بأنهم عقدوا اجتماعات عديدة مع عدد من المسؤولين الترابيين بمراكش، لكن دون أن تتم الإستجابة إلى مطالبهم، بسبب عدم قيام هؤلاء المسؤولين بالدور المنوط بهم.
و علاقة بالموضوع، فقد أعلن عبد الإله طاطوش رئيس المجلس الوطني للجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان، مؤازرة جمعيته الحقوقية لهؤلاء المواطنين ضحايا رغبة وكالة المساكن والتجهيزات العسكرية ALEM حرمانهم من مساكنهم التي عاشوا فيها لسنوات طوال، بدون حتى تعويض يراعي ظروفهم المعيشية الصعبة.
وطالب الحقوقي طاطوش من والي جهة مراكش آسفي بضرورة التدخل لإيجاد حل لأزيد من أربعين أسرة تقيم بالأرض الحاملة للرسم العقاري رقم 04/272859 و الواقعة بدوار “بومحراشة” بمنطقة العزوزية بمراكش، مشددا على أهمية تعويض هؤلاء المواطنين ضمانا لكرامتهم و تماشيا مع روح الخُطب الملكية السامية الداعية لإحقاق مصلحة المواطن فوق كل إعتبار.
 مواطنون مهددون بإفراغ منازلهم بمنطقة العزوزية يراسلون الديوان الملكي و وزير الداخلية و والي جهة مراكش آسفي للمطالبة بإنصافه
شارك هذا المقال عل :
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *