مجتمع

مواراة الثرى جثة الشاب المجند في الخدمة العسكرية، “عبد الكبير حسبي” 22 سنة بمقبرة “بوديز” في مدينة آسفي ” إنا لله وإنا إليه راجعون “

وريَ الثرى الشاب المجند في الخدمة العسكرية، “عبد الكبير حسبي” 22 سنة، ظهر يوم السبت بمقبرة “بوديز” في مدينة آسفي، إذ حضر جنازته ضباط في القوات المسلحة الملكية، وعدد غفير من أصدقائه وجيران العائلة، كانَ أغلبهم من الشباب وتقدم الجنازة وفد من رجال السلطة بينهم قياد وأفراد القوات المساعدة والشرطة المحلية.

وعجلت القوات المسلحة الملكية بعث وفاة الشاب المذكور داخل المستشفى العسكري مولاي إسماعيل بمكناس، نتيجة لإصابته بوعكة صحية علاقة بمرضه المزمن “داء السكري” آلمت به في الثكنة العسكرية لمكناس،  بنقل جثمان الراحل صوب مدينة آسفي، إذ وصل ليلة أمس بحي “بياضة” شمال آسفي حيث منزل العائلة.

شارك هذا المقال عل :
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *