من مراكش المخرج المغربي حسن امراني: علاقة الجاز باحواش له  اكثر من دلالة ورمزية ويحمل في بعده الجمالي لغة فنية راقية

قال المخرج المغربي المتميز حسن امراني في تصريح خاص لجريدة صباح مراكش على هامش الندوة الصحفية التي حضرتها عدة فعاليات اعلامية وهيئات من المجتمع المدني  بأحد فنادق مراكش حول علاقة احواش والجاز ان هذا اللقاء الإعلامي هو  للتعريف بالترا ث المغربي الاصيل  وعلاقة الجاز باحواش له  اكثر من دلالة ورمزية اذ يحمل في بعده الجمالي لغة فنية راقية تجسد لغة التعايش بين الفن بصفة عامة، وفي نفس السياق اضاف حسن الامراني بصفته منتج ومخرج هذا الفيديو كليب الذي جمعه مع الفنان المغربي عبد الحق مبروك الذي يعد من الفنانين العصاميين حيث استطاع ان يؤسس لنفسه موقعا فنيا كبيرا  .وابدع في ولادة هذا المزج الفني بين احواش والجازالذي اعتبره رهانا ثقافيا وتراثيا اذ يحمل فلسفة تتجسد من خلالها كل اللوحات الجمالية الرائعة بكل ابعادها الانسانية فالمطلوب المحافظة على هذا التراث   وتعليمه للاجيال القادمة، وفي سياق متصل اكد حسن الامراني ان تجربته التي تفوق اكثر من 15سنة من خلال مشاركته في عدة تظاهرات سينمائية ومهرجانات ثقافية ومعارض الصور الفوتغرافي عبرعدة مدن مغربية كمعرض ابن بطوطة بطنجة  وحصوله على عدة شهادات تقديرية وطنيا ودوليا زادت من صقل موهبته الفنية والاحتكاك بعالم فني كبير منحته تجربة كبيرة في الغوص في هذا التراث والنهل منه والابداع فيه، واوضح ايضا  انه يتوفر على تجربة عالية في المجال السياحي والفندقي والسينمائي جعلته  يستكشف بعدا جماليا في عمق التراث والحضارة المغربية الاصيلة واهتمامه بالتراث المادي واللامادي خصوصا ثقافة القصبات والواحات عبر تراب المملكةو اصبح يحمل مسؤولية جسيمة على عاتقه في التعريف بهذا التراث ببعده الجمالي  والفكري ومايحمل من عمق انساني، وفي ختام كلمته شدد على أن تجربة عبد الحق مبروك بهذا الفيديو الاول ماهي الابداية لاعمال قادمة مع هذا الشاب خاصة اني كنت اتابعه منذ 10سنوات حتى جمعنا  القدروجمع فرقة احواش بورزازات الذي اشكرهم جميعا على حبهم الوفي لهذا الفن التراثي واشكر ايضاجميع التقنيين والذين ساهموا معنا في انجاح هذا العمل الذي سيصل الى العالمية    وانه سعيد بهذا العمل الفني الذي جسده عبد الحق مبروك من خلال فيديو كليب،الذي يعتبر نصا فنيا مكثفا يحيلنا على عدة اعتبارات فيما يتعلق بالمجال الثقافي والفني بشكل عام

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.