سياسة

من مدغشقر: عبد اللطيف أبدوح المستشار البرلماني و المنسق الجهوي لحزب الاستقلال بجهة مراكس أسفي يدين جريمة شمهروش باقليم الحوز

عبر عبد اللطيف أبدوح المستشار البرلماني و المنسق الجهوي لحزب الاستقلال بجهة مراكس أسفي، عن ادانته ورفضه المطلقين من قبله و من قبل مناضلات و مناضلي حزب الاستقلال لجريمة شمهروش الشنيعة التي مست بحياتي سائحتين أجنبيتين بريئتين.
ووصف أبدوح في بيان أرسله من مدينة انتناناريفو عاصمة جمهورية مدغشقر حيت اشارك ضمن بعتة للاتحاد الافريقي لمراقبة الانتخابات الرئاسية بجمهورية مدغشقر، (وصف) جريمة امليل بـ “المفجعة والمفاجئة والغير المسبوقة”مشددا على ضرورة تعزيز اليقظة المواطنة، إلى جانب العمل الاستباقي والفوري الذي تقوم به المصالح المختصة، للتصدي لكل أشكال العنف والانحراف والغلو والممارسات الهمجية في الحياة اليومية، ولا سيما في ظل التداعيات التي تصل من مناطق النزاع في الجوار، والأجندات التي يزعجها أن يظل المغرب استثناء حصينا في مواجهة الإرهاب.
وأبرز المستشار البرلماني أبدوح أن الشباب المغربي في حاجة إلى التنشئة السليمة على قيم المواطنة ودعمها ومواكبتها من خلال التعليم الجيد والتكوين الملائم والشغل اللائق هنا داخل أرض الوطن حتى لا يصبح هدفا سهلا للاستقطاب من قبل ذوي المشاريع الهدامة التي تستعمله كوقود فقط في نشر أجواء اللاأمن بين المواطنين، والإساءة إلى صورة البلاد في الخارج..
وسجل أبدوح أن المجتمع المغربي بكل مكوناته مدعو إلى الالتفاف حول المشروع المجتمعي الوطني بقيمه الداعمة للتعايش والتساكن والتسامح والتضامن في اللحظات الصعبة، والتوازن الذي سيمكن من توطيد التماسك الاجتماعي عوض العنف والتطرف.

شارك هذا المقال عل :
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *