سياسة

مقر عمالة إقليم اليوسفية يحتضن جلسة عمل خصصت لعرض حصيلة برنامج تقليص الفوارق المجالية والاجتماعية بالعالم القروي بالإقليم

احتضن مقر عمالة إقليم اليوسفية صبيحة يوم الثلاثاء 22 أكتوبر الجاري جلسة عمل خصصت لعرض حصيلة برنامج تقليص الفوارق المجالية والاجتماعية بالعالم القروي بالإقليم، وكذا برامج التجهيز الموازية، وقد تم خلال هذا اللقاء تقديم الحصيلة الخاصة بهذا البرنامج في الفترة بين 2017 و 2019 من طرف مصالح عمالة الإقليم.
رئيس مجلس الجهة، وفي مداخلة له بالمناسبة، أشار إلى أن جهة مراكش أسفي عملت على استلهام مقاربة جديدة في تنزيل برنامج تقليص الفوارق الاجتماعية والبرامج الموازية من خلال سد الخصاص في المجالات ذات الأولوية الملحة بالنسبة للساكنة، لاسيما ما يرتبط بفك العزلة، الربط بالكهرباء والماء الصالح للشرب، حيث استفاد عدد من الجماعات من شاحنات صهريجية وصل مجموعها إلى 33 شاحنة.
وفي أعقاب هذا اللقاء تم توزيع عدد من سيارات النقل المدرسي لفائدة الجماعات القروية بالإقليم، (10 جماعات)، مساهمة من مجلس الجهة لدعم التمدرس ومحاربة الهدر المدرسي.
يشار إلى أن مجموع الإعتماد المالي الذي إستفاد منه إقليم اليوسفية منذ سنة 2016 هو حوالي 150 مليون درهم موزعة بين برنامج تقليص الفوارق الاجتماعية بالعالم القروي والبرامج الذاتية والمشاريع ذات البعد الاجتماعي كالصحة والتعليم.
حضر هذا اللقاء إلى جانب رئيس الجهة وعامل إقليم اليوسفية كل من رئيس المجلس الإقليمي وأعضاء مجلس الجهة الممثلين لإقليم اليوسفية والبرلمانيين  وعدد من رؤساء المصالح اللاممركزة.
شارك هذا المقال عل :
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *