مجتمع

مصلحة التشريح المرضي بالمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس تحصل على شهادة ضمان جودة الاختبار

تفخر وحدة البيوباتولوجية بمركز البحوث السريرية وقسم التشريح المرضي بالمركزالاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش، بإلاعلان عن اكتشاف الطفرات الجينية kras, Nras, BRAF و PI3K  المرتبطة بسرطان القولون والمستقيم في مراحله المتقدمة.تشكل طفرة هذا الجين تطورا حديثا في الاختبارات التشخيصية للكشف عن سرطان القولون والمستقيم حيث تسمح الآن للأطباء الاخصائيين بالتنبؤ بتطور المرض، كما تمكنهم أيضا من وضع خطة للعلاج وفقا لذلك – نهج يسمى “الطب الشخص يتم البحت على هذه المؤشرات الحيوية الجزيئية في أنسجة ورم سرطان القولون والمستقيم. ويتم تحليل هذه الاختبارات وفقا لمعايير ضمان الجودة التي تؤطرها منظمات دولية (كجامعة ميونيخ بألمانيا تلاحظ طفرة هذه الجينات في 40 % من سرطان القولون، و هو مؤشر على مقاومة هذا الداء للعلاج البيولوجي   يعني عدم امكانية علاج مرضى سرطان القولون والمستقيم في مراحله المتقدمة، بالأجسام المضادة أحادية النسيلة anti-EGFR هذه المؤشرات الحيوية هي معيار أساسي في اختيار العلاج للمرضى الذين يعانون من سرطان القولون والمستقيم في مراحله المتقدمة.تتويج وحدة البيوباتولوجية بمركز البحوث السريرية وقسم التشريح المرضي بالمركزالاستشفائي ، بشهادة ضمان الاختبار الجزيئي للجينات المرتبطة بسرطان القولون المسلمة من طرف مؤسسة EQA Ras Expert Lab LMU  بالمانيا.، يعتبر مبعث فخر، وحافزا لتطوير جودة الخدمات الصحية التي يقدمها.

إدارة المركز

شارك هذا المقال عل :
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *