مصطفى الحداوي: معسكر الإمارات كان مفيدا لن نفرط في بطاقة التأهل لكأس العالم

قال مدرب المنتخب الوطني لكرة القدم الشاطئية الإطار المغربي مصطفى الحداوي، إن إستعدادات لاعبيه للمشاركة في نهائيات كأس أمم إفريقيا، المقرر تنظيمها في مدينة شرم الشيخ المصرية من 9 إلى 14 دجنبر المقبل، وصلت مراحلها النهائية، مبرزا أن المنافسة على اللقب ستكون قوية .

 وكانت عملية القرعة قد وضعت النخبة الوطنية في مجموعة قوية الى جانب البلد المنظم مصر والكوت ديفوار ومدغشقر في حين تتكون المجموعة الثانية من كل من السينغال ونيجيريا وتنزانيا وليبيا.

وأكد الحداوي أن المنافسة في الكأس الإفريقية المقبلة “ستكون محتدة” بين منتخبات من قيمة مصر وكوت ديفوار والمغرب، إضافة إلى طنزانيا، المتأهل لأول مرة، والسنغال، الممثل للقارة الإفريقية في بعض دورات كأس العالم.

من جهة أخرى، عبر الحداوي عن أمله في أن لا يتعرض لاعبوه إلى إصابات في الفترة المقبلة، وأن يكون العمل طيلة الأشهر الماضية مثمرا في الوقت المناسب، مؤكدا أن المنتخب الوطني لكرة القدم الشاطئية سيحاول السير إلى أبعد مدى، خلال الكأس الإفريقية المقبلة، التي سيتأهل طرفا النهائي فيها إلى نهائيات كأس العالم، المقرر تنظيمها العام المقبل بالباراغواي. ولم يخف الحداوي “الإشارات الإيجابية”، التي أعطاها المنتخب الوطني، بتصنيفه من طرف الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” ضمن أفضل 23 منتخبا في العالم، واحتلاله المركز الثالث إفريقيا، مضيفا أن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم تعامل منتخب كرة القدم الشاطئية بالقدر نفسه من الاهتمام كباقي المنتخبات الوطنية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.