مجتمع

مصالح المنطقة الأمنية بسيدي يوسف بن علي هذه حصيلة عملها … اعتقالات في قضايا السرقة والضرب والجرح وهتك العرض وترويج مخدر الشيرا والأقراص المهلوسة

تماشيا مع توجيهات المديرية العامة للأمن الوطني الرامية لوضع انشغالات المواطنين ضمن صلب اهتمامات المؤسسة الأمنية، ولكون الوضع الأمني يبقى الهاجس الأكبر لمؤسسة الأمن الوطني، فقد وضعت ولاية أمن مراكش خلال شهر رمضان الكريم خطة أمنية، وفق مقاربة أمنية شمولية استحضرت خلالها خصوصية هذا الشهر الفضيل من جهة وخصوصية المدينة من جهة أخرى.

وفي هذا الإطار، تمكنت مصالح المنطقة الأمنية بسيدي يوسف بن علي خلال شهر ماي المنصرم، على سبيل الذكر لا الحصر، من إيقاف 45 شخصاً من أجل مسك وترويج أو استهلاك المخدرات، إيقاف 15 شخصاً من أجل السرقة، إيقاف 10 أشخاص متورطين في قضايا الضرب والجرح والعنف، إيقاف شخصين من أجل هتك العرض باستعمال العنف فيما تم إيقاف ستة أشخاص يشكلون موضوع مذكرات بحث على الصعيد الوطني من أجل جنايات وجنح مختلفة.

بالموازاة مع ذلك، وبذات الحي وخلال نفس الفترة، تمكنت مصالح الشرطة القضائية من إيقاف 15 شخصاً مبحوثاً عنه على الصعيد الوطني، تقديم 205 أشخاص أمام العدالة من أجل ضلوعهم في جنايات وجنح مختلفة، كما تمكنت من حجز 39 قرصا مهلوسا بالإضافة لحوالي 3 كلغ ونصف من مخدر الكيف الممزوج بالتبغ المهرب و300 غ من مخدر الشيرا و400غ من مخدر المعجون الممزوج بزيت الكيف.

هذا ويستمر العمل وفق نفس التوجه، في احترام تام للقانون، لمحاصرة الجريمة بجميع أصنافها وتضيق الخناق على مرتكبيها حتى تنعم ساكنة المدينة بالأمن والأمان المنشود.

 

 

شارك هذا المقال عل :
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *