مجتمع

مصالح الأمن بمنطقة سيدي يوسف بن علي تضع حدا لنشاط عصابة إجرامية يتعاطى أفرادها والبالغ عددهم سبعة للسرقات تحت التهديد بقطاع عين إيطي

تمكنت مصالح الأمن بمنطقة سيدي يوسف بن علي من جعل حد لنشاط عصابة إجرامية ، يتعاطى أفرادها والبالغ عددهم سبعة ، للسرقات تحت التهديد بقطاع عين إيطي.وترتبط ظروف إيقاف هذه العصابة بعد وضع أحد الضحايا لشكاية في سرقة مبلغ مالي تحت التهديد بالسلاح الأبيض واستعمال العنف قرب مقبرة عين إيطي ضد أربعة شخاص مجهولي الهوية من ضمنهم فتاة.واستغلالا للمعطيات المتوفرة ، تمت مباشرة أبحاث وتحريات وحراسات ميدانية شملت عدة اتجاهات، تم خلالها توظيف فرق من الأمن العمومي والشرطة القضائية، مكنت من إيقاف اثنين من الفاعلين الأصليين.ومواصلة للتحريات ، تم إيقاف ثلاثة أشخاص شركاء ضمن نفس العصابة من بينهم فتاة أخرى، وذلك  إثر عملية أمنية حاول خلالها أحد أفراد العصابة تسهيل فرار المتورطين بتحريض كلب لمقاومة عناصر الشرطة ، حيث تم حجز هاتف نقال ومبلغ مالي متحصل من السرقة ووثائق شخصية تخص الضحية .وأثناء البحث، تبين أن المعنيين متورطون في سرقة سابقة ، حيث تم الاحتفاظ بهم تحت تدبير الحراسة النظرية لحاجيات البحث والتقديم للعدالة ، فيما تستمر التحريات لضبط باقي الشركاء أو المساهمين المحتملين.

شارك هذا المقال عل :
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *