مشاركة محمد الأعرج وزير الثقافة والاتصال في افتتاح الدورة الثانية من المعرض المغاربي للكتاب بمدينة وجدة.

افتتحت فعاليات الدورة الثانية لمعرض الكتاب “آداب مغاربية”، المنظمة من طرف وكالة جهة الشرق، بشراكة مع وزارة الثقافة والاتصال، والوزارة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، وولاية جهة الشرق، ومجلس جهة الشرق، ومجلس جماعة وجدة، والاتحاد المهني للناشرين المغاربة، والمعهد الفرنسي بالمغرب، وذلك اليوم الخميس 18 أكتوبر 2018، بمدينة وجدة.

          وبهذه المناسبة، أكد السيد محمد الأعرج، وزير الثقافة والاتصال، أن المعرض المغاربي للكتاب “آداب مغاربية” يُشكلُ إحدى التظاهرات التي تُعززُ رصيدَ هذه السنة الاستثنائية من الأنشطة الفكرية والثقافية والفنية المنظمَة بمناسبة اختيار وجدة “عاصمة للثقافة العربية” من طرف المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم.

         وأضاف السيد الوزير، أن المعرضَ يشكلُ إسهاما طموحا لترسيخ التعاون الثقافي على المستوى المغاربي وعلى مستوى محور جنوب – جنوب باتجاه البلدان الإفريقية التي توجهُ إليها هذه الدورة  تحية اعتبارية من خلال استقبالها جمهورية الكوت ديفوار ذات الحضور الإفريقي اللافت كضيف شرف، تقديراً لمتانة الروابط التاريخية والثقافية القائمة بين المغرب وهذا البلد العزيز.

      وفي نفس السياق، أشار السيد الوزير إلى كون تفاصيل البرنامج الثقافي المواكب لهذه الدورة، تؤكد الطموح المشروع لهذا المعرض الذي يسعى إلى اكتساب جاذبية ثقافية متنوعة ومنفتحة على انشغالات فكرية وإبداعية أساسية، انعكسَتْ في ما تمَّتْ برمجتُه من محاور موضوعاتية وموائد مستديرة وقراءات شعرية  وتكريمات وورشات.

      وختاما، جدد السيد الوزير تأكيده على الرؤية التشاركية التي تعتمدها وزارة الثقافة والاتصال، التي تَعتبر الثقافةَ شأنا يعني كل القطاعات الفاعلة في بلادنا وفي تنمية المواطن داخل المغرب وخارجه.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.