مجتمع

مراكش: وزير الثقافة والاتصال في لقاء حول اليهود المغاربة: التنوع الثقافي واللغوي عامل أساس لصيانة وحدة المغرب والحفاظ على هويته ” بلاغ”

بدعوة كريمة من مجلس الجالية المغربية بالخارج ومجلس الجماعات اليهودية بالمغرب، شارك السيد محمد الأعرج، وزير الثقافة والاتصال، يومه الأربعاء 14 نونبر 2018، بمراكش، في الجلسة الافتتاحية العامة للقاء حول موضوع “اليهود المغاربة: من أجل مَغْرَبَة مُتَقَاسَمَة”.وبهذه المناسبة، أكد السيد الوزير على أهمية تسليط الضوء على خصوصيات التَّنَوُّع للهُوية الحضارية المغربية، وكذا طابع الاختلاف البَنَّاء والانفتاح الذي ميَّز المغرب عبر التاريخ، كما شدد على اعتزاز المغاربة بِالرافِد العِبْرِي، باعتباره إرثا ورصيدا ثقافيا مشتركا، ومكونا أساسا من مكونات إغناء رصيد التنوع الثقافي والتعدد اللغوي،  يؤرخ لقيم  التَعايُش والتَساكُن والتآخي، في ظل نموذج تاريخي وحضاري استثنائي.وكما أبرز السيد الوزير الدور المحوري الذي لعبته وتلعبه الجماعات اليهودية داخل المغرب أو تلك المتواجدة في مختلف الدول ضمن الجالية المغربية بالخارج، في الترافع حول قضايا المغرب ودعم مَسَار استقراره ونَمَائِه، لبناء مغرب متماسك ومتسامح.وفي نفس السياق، ذكر السيد الوزير بالرهانات التي يجب رفعها، والمرتبطة أساسا بسبل تحقيق تنمية شاملة، قوامها إرساء ثقافة وطنية مشتركة ومتعددة الروافد، وذلك بمعية جمعيات المجتمع المدني والأفراد ورجال ونساء الفكر والثقافة والاقتصاد والأعمال على حد سواء.

 

 

شارك هذا المقال عل :
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *