مراكش:جمعية شمس تانسيفت للصحة النفسية بشراكة مع المستشفى الجامعي ابن النفيسللأمراض العقلية تنظم إفطارا جماعيا

تنظم جمعية شمس تانسيفت للصحة النفسية بشراكة مع المستشفى الجامعي ابن النفيسللأمراض العقلية المركز الجامعي الإستشفائي محمد السادس، يوم السبت 9 يونيو2018،إفطارا جماعيا يتخلله حفل موسيقي كلاسيكي وذلك بقاعة المسرح التابعة لمركز العلاج النفسي النهاري النسيم « CPJE »

“الموسيقى هي نوع من الوحي قد يكون أعمق من الحكمة والفلسفة، الموسيقى هي التربة الخصبة للنفس حتى تحيى وتفكر وتخترع”.

 قد يكون بيتهوفن بهذه العبارة قد لخص أهمية الموسيقى ودورها في حياة الإنسان وكيف تؤثر على الشخص وتساعده في التفكير والإبداع والتعبير عن مشاعره، فهو يتفاعل معها نفسياً وحسياً وسماعياً وفكرياً ووجدانياً وجسدياً. وتساهم الموسيقى في عملية التفاهم، وفي تنمية الحس، وفي إدخال البهجة إلى النفوس، وفي توطيد العلاقات الشخصية والعامة، وفي تسهيل التعاون بين الناس في مختلف المجتمعات.

وفي هذا الإطار ووعيا منا بأهمية الموسيقى الكلاسيكية في الثأتيرفي المشاعر  فقد ارتأينا أن ننظم حفلا موسيقيا لفائدة الأسر ولدويهم المصابون بأمراض نفسية وأيضا للأطر الطبية العاملة بمستشفى ابن النفيس للأمراض العقلية لترسيخ واكتشاف هذا النوع من الموسيقى العريقة الغير معروف للعموم.

يحي هذه الأمسية الموسيقية الأوبرالية فريق موسيقي متميز ومتخصص في الموسيقى الكلاسيكية يتكون من السوبرانو ليلى ماتجينوش والمغني الصادح التينوروسيم زازبمرافقة عازفة البيانوتران تي هونك مينه, ويتضمن برنامج هذه الأمسية نخبة من الأعمال الكلاسيكية العالمية لكبار المؤلفين إلي جانب مختارات من الأغاني النابوليتانية التي وضعها كبار المؤلفين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.