محكمة الاستئناف بمراكش تشهد مراسيم افتتاح السنة القضائية الجديدة … وهذا ماميز سنة 2018 بمحكمة الاستئناف بمراكش ومحاكم الدائرة القضائية

شهدت محكمة الاستئناف بمراكش، صباح يومه الاثنين 4 فبراير، مراسيم افتتاح السنة القضائية لسنة 2019. ترأسه احمد نهيد الرئيس الأول لدى محكمة الاستئناف بمراكش، والحبيب دحمان ابوزيد الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف، ممثلو المجلس الاعلى للقضاء، والعديد من المسؤولين القضائيين ومولاي سليمان العمراني النقيب الحالي لهيئة المحامين بمراكش ورؤساء كتابات الضبط وكتابات النيابة العامة ومحامو هيئة مراكش.كما حضر محمد العربي بلقايد عمدة مدينة مراكش وممثل والي جهة مراكش – آسفي، ونائب رئيسة مجلس عمالة مراكش.

1- على مستوى محكمة الاستئناف بمراكش :
تميزت سنة 2018 على المستوى الثقافي بما يلي : 
مواصلة إصدار “مجلة محاكم مراكش” حيث صدر خلال هذه السنة عددان اثنان من هذه المجلة :
الأول في بداية سنة 2018 وتضمن مواضيع المؤتمر الدولي حول موضوع “المال العام، مقاربات متعددة”، الذي نظمته محكمة الاستئناف بشراكة مع هيئة المحامين بمراكش والمرصد الدولي للأبحاث الجنائية والحكامة الأمنية وشركاء آخرين.
أما العدد الثاني فقد صدر مؤخرا في شهر دجنبر 2018 وتضمن أبحاثا وتعاليق واجتهادات قضائية صادرة عن محكمة الاستئناف ومحاكم الدائرة القضائية بها.
تنظيم الندوات التالية :
• وبتاريخ 10/05/2018 نظمت محكمة الاستئناف بشراكة مع المحكمة الابتدائية لمراكش والمعهد العالي للقضاء ندوة في موضوع “مدونة الأسرة واقع وآفاق” تناولت الإشكاليات العملية والتساؤلات التي أضحى يطرحها تطبيق المقتضيات التي جاءت بها مدونة الأسرة نتيجة التحولات التي يعرفها المجتمع المغربي والحاجة بالتالي إلى صياغة جديدة للمدونة تنسجم مع المستجدات وتعالج النواقص.
• وبتاريخ 28 دجنبر 2018 نظمت محكمة الاستئناف ندوة تحت عنوان “تحصيل الغرامات والإدانات النقدية والمصاريف والصوائر القضائية –الواقع والاكراهات-” بشراكة مع المرصد الدولي للأبحاث الجنائية والحكامة الأمنية وهيئة المحامين بمراكش، نوقشت خلالها النصوص القانونية المرتبطة بتحصيل الغرامات والإدانات النقدية من طرف باحثين وممارسين. وتم الوقوف على الإشكالات التي تطرحها هذه النصوص ومدى التضارب الحاصل بين مدونة التحصيل وقانون المسطرة الجنائية وخلصت الندوة إلى اصدار بعض التوصيات الهامة التي سنعمل على نشرها في عدد لاحق من مجلة محاكم مراكش.
تنظيم الموائد المستديرة التالية : 
تعد الموائد المستديرة وسيلة ناجعة لمعالجة المواضيع التي يقتضيها حسن سير العمل بالمحكمة وعلى هذا الأساس تلجأ إليها هذه المحكمة كلما دعت الضرورة إلى ذلك وقد نظمت خلال سنة 2018 الموائد المستديرة التالية :
• مائدة مستديرة حول “التحديث” بتاريخ 08/03/2018 برئاسة الرئيس الأول وحضور المسؤولين القضائيين والمكلفين بخلايا التحديث بمحاكم الدائرة القضائية بمراكش تم خلالها تدارس سبل النهوض بمجال التحديث بالمحاكم وتم التركيز على الشروع في الجلسات الرقمية وقد ترتب عن ذلك فعلا شروع جميع محاكم الدائرة في عقد جلسات رقمية كتجربة أولية قبل انطلاق العمل بها رسميا من طرف وزارة العدل.
• مائدة مستديرة حول “الاعتقال الاحتياطي” بتاريخ 05/03/2018 حضرها السادة رؤساء الغرف المتخصصة في الميدان الزجري وقضاة التحقيق بهذه المحكمة.
• مائدة مستديرة حول “الملف الرقمي” بتاريخ 31/03/2018 حضرها رؤساء كتابة الضبط والعاملين بخلايا التحديث بمحاكم الدائرة القضائية.
• مائدة مستديرة حول “الإشكاليات المرتبطة بمنازعات الشغل” بتاريخ 25/04/2018 وذلك بهدف توحيد العمل القضائي بهذه الدائرة، حضرها جميع القضاة والمستشارين المختصين في هذه المادة وقامت بتنشيط هذه المائدة السيدة مليكة بنزاهير رئيسة غرفة بمحكمة النقض.
• مائدة مستديرة حول “النجاعة في ميدان التحقيق” بتاريخ 16/11/2018 بحضور السيد الوكيل العام للملك والسادة قضاة التحقيق والسادة نواب الوكيل العام للملك من أجل التنسيق وضمان الفعالية والنجاعة في ميدان التحقيق.
2- على مستوى محاكم الدائرة القضائية :
بالنسبة للمحكمة الابتدائية بمراكش :
• تنظيم ندوة بشراكة مع محكمة الاستئناف بمراكش والمعهد العالي للقضاء حول موضوع “مدونة الأسرة واقع وآفاق”.
• كما شهدت هذه المحكمة حدثا بارزا خلال سنة 2018 تمثل في إقامة حفل مراسيم التوقيع على اتفاقية توأمة بين هذه المحكمة والمحكمة الابتدائية الكبرى ببوبينيي. وبالمناسبة أقيمت ندوة علمية ساهم في تنشيطها أطر قضائية وإدارية من المحكمتين في المواضيع التالية :
• الأول: تعلق “بالوسائل البديلة لحل المنازعات والتدابير البديلة للمتابعات الجنائية”.
• الثاني: “هم العنف الأسري”.
• والثالث: تدارس فيه الجانبان موضوع “العدالة والتكنولوجيات الحديثة”.
• كما نظمت هذه المحكمة بتاريخ 16/03/2018 لقاءا تواصليا بشراكة مع هيئة الدفاع بمراكش، حول موضوع “التحديث والتبادل الالكتروني”.
• هذا بالإضافة إلى عدة موائد مستديرة تأطيرية مع جميع مكونات المحكمة.
بالنسبة للمحكمة الابتدائية بقلعة السراغنة :
• مائدة مستديرة حول موضوع “مستجدات صندوق التكافل العائلي”
• قراءة في بعض مستجدات مشروع التنظيم القضائي
• مائدة مستديرة حول موضوع “أراضي الضم”
بالنسبة للمحكمة الابتدائية بابن جرير :
• ندوة حول “المواطن وتحديث الإدارة القضائية أية علاقة في ظل المتغيرات الجديدة”.
• مائدة مستديرة حول موضوع “التقييد الاحتياطي”
• مائدة مستديرة حول موضوع “الحجوزات في ظل القانون المغربي”
• مائدة مستديرة حول موضوع “إشكاليات التنفيذ المدني”
• مائدة مستديرة حول موضوع “دور النيابة العامة في النجاعة القضائية”
• مائدة مستديرة حول موضوع “أي حماية للحدث في أفق تحديث المحاكم”
• مائدة مستديرة حول موضوع “التصور الحديث للوثيقة العدلية “
• لقاء مع وفد قضائي من محكمة الطفل بباريس حول ترحيل القاصرين.
• لقاء تواصلي مع المؤسسة السجنية بابن جرير من خلال عرض تحت عنوان : “مستجدات مسودة القانون الجنائي والمسطرة الجنائية المتعلقة بالعقوبة وحقوق الدفاع”.
بالنسبة للمحكمة الابتدائية بإيمنتانوت :
• مائدة مستديرة بتاريخ 05/11/2018 حول موضوع “معيقات التنفيذ والحلول المقترحة لتجاوزها”
• مائدة مستديرة بتاريخ 05/12/2018 حول موضوع “محاربة العنف ضد النساء”.
3- حول تكوين أطر وموظفي كتابة الضبط :
يخضع أطر وموظفو كتابة الضبط لبرامج تكوين متعددة يعدها المعهد العالي للقضاء بعد استشارة المحكمة حول حاجيات التكوين وتوفر لهم هذه البرامج المهارات التي يحتاجها موظف كتابة الضبط من أجل صقل إمكانياته الوظيفية في مختلف المساطر والإجراءات كما يستفيد الموظفون من برامج محلية تتعلق خاصة بإعدادهم للامتحانات المهنية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.