مجتمع

متهم الصحفي سليمان الريسوني بمحاولة هتك عرضه دون رضاه شاب مثلي ” كاميرامان” جمعوي يتحدر من مراكش ويقطن الدارالبيضاء

اعتقلت مصالح الشرطة القضائية بالزي المدني الجمعة، الصحفي سليمان الريسوني، رئيس تحرير يومية “أخبار اليوم”.وحسب عائلته، فقد حضرت عناصر الأمن إلى مقر سكن الريسوني بالدار البيضاء، وعملت على توقيفه، حيث أخذوه معهم على متن سيارة رباعية الدفع.

وأكدت مصادر متطابقة، أن إيقاف الريسوني لا علاقة له بالنشر، وإنما بقضية تتعلق بالشذوذ الجنسي ومحاولة هتك عرض شخص بالقوة، وهي القضية التي فجرها حساب بموقع التواصل الاجتماعي منسوب إلى شاب يدعي أنه مثلي وأنه تعرض إلى محاولة هتك عرضه دون رضاه من قبل المتهم، ويتحدر من مدينة مراكش ويقطن بالدرالبيضاء وهو ” كاميرامان” وناشط جمعوي .

الشاب الذي يعترف بمثليته أكد أنه استدرج من قبل الريسوني إلى غرفة النوم وحاول هتك عرضه بالقوة، إلا أنه قاومه، والواقعة كما تحدث عنها الشاب تعود إلى 2018، وخشي حينها التبليغ، لكونه مثلي وأن تصريحاته ستجر عليه الويل آنذاك.

إلى ذلك أعطت النيابة العامة الأمر بالبحث في إطار التفاعل مع التدوينات المنشورة في مواقع التواصل والتي توحي بوجود أفعال جرمية.

شارك هذا المقال عل :
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *