متحف محمد السادس لحضارة الماء يحتضن افتتاح الأيام الثقافية لجمعية عبد الله الشليح لهواة الملحون بمراكش

عاش عشاق طرب الملحون اليوم الأول من فعاليات الأيام الختامية للدورة الثالثة للمهرجان الجهوي لفن الملحون والفنون الشعبية والذي سيتم على مدى ثلاثة أيام 18-19و20اكتوبر2018والذي تنظمه جمعية عبد الله الشليح لهواة الملحون بمراكش دورة الشيخ أمحمد البوعمري القسطلي المراكشي وقد احتضن متحف محمد السادس لحضارة الماء التابع لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية فقرات اليوم الأول من برنامج هذا الحفل الفني الثقافي والذي عرف حضور جماهيري متنوع وعاشق لفن الملحون حيث استمتع الجمهور  بفقرات فنية متنوعة من قصائد الملحون والتي كانت من اداء جوق  الجمعية وفقرات من فن الكريحة  الرودانية وثم اختتام الأمسية بالفن الكناوي مع المعلم عبد الكبير مرشان والتي تفاعل الجمهور مع فقراتها هذا المهرجان ينظم بدعم من وزارة الثقافة والاتصال وبشراكة مع مجلس جهة مراكش المساهمة المجلس الجماعي بمراكش وتستمر فعاليات هذه الايام الثقافية على مدى 3أيام حيث يحتضن رياض ولد اليتيم بحي ازبزط فعاليات اليوم الثاني بعد صلاة العصر وصباح يوم السبت سيحتضن قصر البلدية توقيع ديوان *فورة المخزون في شعر الملحون* تحت اشراف الدكتور حسن المازوني ومساء يوم السبت سيحتضن متحف الماء السهرة الختامية مع تكريم الحاج ابراهيم عثمان والحاج محمد كمال من خلال لحظات وفاء واعتراف للأشارة لجمعية عبد الله الشليح لهواة الملحون من الجمعيات الرائدة في الحفاظ على هذا التراث الشعبي والتي يرجع تاريخ تأسيسها إلى سنة 1964 وتهدف الجمعية الى التعريف بتراث الملحون من خلال النشر والدراسة والبحث ونشر قصائد الملحون وسط الشباب والمعلمين مع تكوين منشدين للحفاظ على هذا التراث وضمان استمراريته وسط الاجيال كما تهتم بالبحث الاكاديمي من خلال تشجيع الطلبة الجامعيين على البحث في هذا التراث الاصيل ولها عدة مساهمات في هذا المجال

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.