مبحوث عنه بتهمة الاتجار في المخدرات يعتدي بواسطة السلاح الأبيض على دركيين بجماعة الجعيدات ضواحي مراكش ويلود بالفرار

قالت مصادر مطلعة ل”صباح مراكش” أن دركيان تعرضا لاعتداء جسدي أثناء قيامهما بمهامهما بضواحي مدينة مراكش، فبينما كانت دورية تابعة للمركز الترابي للدرك الملكي بمنطقة “رأس العين”، بإقليم الرحامنة، تقوم بجولة روتينية، مساء أول أمس الأربعاء، بدواوير جماعة “الجعيدات”، التابعة لدائرة نفوذها الأمني، لمح عناصرها الثلاثة شخصا مبحوثا عنه في قضايا تتعلق بالاتجار في المخدرات، ليُعطي رئيس الدورية تعليمات لدركيين اثنين بالتدخل من أجل توقيف المشتبه فيه بدوار “عين بنحادة”.وحاول الشخص المذكور، المبحوث عنه بمقتضى ست مذكرات على الصعيد الوطني، مقاومة عملية توقيفه، إلا أن ذلك لم يثن الدركيين عن إتمام مهمتهما، فقد اعتادا على مثل هكذا ردود أفعال، خاصة من طرف المبحوث عنهم في قضايا جنائية، ولكن رد الفعل سرعان ما تحوّل إلى تعنيف لرجلي الأمن بمؤازرة من أقارب المشتبه به، الذي ما إن بطحه الدركيان أرضا وشرعا يصفدانه، حتى تدخل شقيقه وزوجته للحيلولة دون توقيفه، وهو ما استغله لينهض ويستل سكينا من سترته، موجها طعنات إلى الدركيين، اللذين أصاب أحدهما على مستوى رأسه، وهو برتبة رقيب أول يبلغ من العمر 29 سنة، وطعن الثاني، وهو برتبة رقيب في الـ 25 من العمر، في ساعده، قبل أن يلوذ بالفرار برفقة أخيه، فيما تم نقل الأمنيين المصابين على متن سيارة إسعاف جماعية إلى المستشفى العسكري “ابن سينا” بمراكش.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.