مباحثات ثنائية لكاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة على هامش مشاركتها في أشغال الجمعية العمومية السادسة للصندوق للبيئة العالمية

عقدت نزهة الوفي،  كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة،   لقاء مع السيد كلود كاسكون، مدير وحدة البرامج للصندوق  للبيئة العالمية ،  يوم الخميس 28 يونيو 2018 على هامش مشاركتها  في أشغال الجمعية العمومية السادسة لصندوق البيئةالعالمية(FEM) المنظمة بالفيتنام، حيث كانت المحادثات  مناسبة للوقوف على منجزات المغرب في المجال البيئي والتنمية المستدامة وعرض الإطار الوطني المساعد لذلك خاصة منه تنزيل الاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة على المستوى الترابي، وهو ما قد يشكل إطارا مناسبا لتقوية التعاون مع الصندوق خلال المرحلة السابعة من إعادة تمويله.

وكانت فرصة اللقاء، من أجل إبراز اهتمام المغرب بالمشاركة في البرنامج ذو التأثير الكبير المسمى “المدن المستدامة”، وهي مشاركة من شأنها أن تمكن من تقوية إدماج الشأن البيئي والتنمية المستدامة في السياسات والبرامج الترابية وفي نفس الوقت تحقيق مكاسب بيئية شاملة. 

كما التقت السيدة كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة  لقاء مع السيد فرانسوا كزافيي ديبورج، الأمين العام للصندوق الفرنسي للبيئة العالمية (FFEM) في اليوم نفسه حيث ركزت المحادثات مع السيد الأمين العام للصندوق بالأساس على كيفية دعم الصندوق لتنزيل المحاور الموضوعية المضمنة في إطار التعاون مع فرنسا في مجالات البيئة والتنمية المستدامة، بما في ذلك، جودة الهواء، ومثالية الدولة وتثمين النفاياتبالإضافة الى كيفية تمكين آلية تمويل التعاون المشترك هاته من مواكبة المغرب في بلوغ أهداف استراتيجيته الوطنية للتنمية المستدامة.

ومن جهة أخرىالقت للسيدة نزهة الوفي،  كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة مع  السيدة جولييت بياو، المديرة الجهوية لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة بإفريقيا PNUE  يوم الخميس 28 يونيو 2018 على هامش مشاركتها  في أشغال الجمعية العمومية السادسة لصندوق البيئةالعالمية(FEM) المنظمة بالفيتنام.

وهمت المباحثات المسائل البيئية ذات الاهتمام المشترك بين الطرفين بما في ذلك الدور الذي يمكن أن يلعبه البرنامج الأممي لتقوية التعاون جنوب جنوب، وتقدم الاستعدادات لزيارة الأمين العام التنفيذي لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة PNUE للمغرب والمرتقبة بين 19 و21 نونبر 2018 وكذلك موضوع اتفاقية التعاون الذي سيوقع بين الطرفين بهذه المناسبة.

هذا الاجتماع كان كذلك فرصة لبحث مسألة تأسيس المكتب الإقليمي لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة لشمال إفريقيا. 

وعلى هامش مشاركتها في هذا الاجتماع الدولي، أجرت السيدة الوفي محادثات  مع السيد لي يونغ المدير العام لمنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية ONUDI، يوم الخميس 28 يونيو 2018 على هامش همت بالأساس تعزيز التعاون بين المغرب وبرنامج الأمم المتحدة للبيئة PNUE في الأمور البيئية والتنمية المستدامة، خاصة جعل هذه المسألة أولوية في برنامج شراكة الدول مع المغرب قيد الانتهاء.

كما كان اللقاء مناسبة لبحث سبل التعاون في سياق المرحلة السابعة لإعادة تمويل الصندوق الدولي للبيئة في مسألة تدبير المواد الكيماوية وإنشاء منظومات التدوير.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.