رياضة

لاعبو نادي أولمبيك آسفي لكرة القدم يستأنفون تداريبهم بعد انقطاع دام لأزيد من ثلاثة أشهر بسبب جائحة كورونا (كوفيد-19)

استأنف لاعبو نادي أولمبيك آسفي لكرة القدم، امس السبت، التداريب بعد انقطاع دام لأزيد من ثلاثة أشهر بسبب جائحة كورونا (كوفيد-19).

وقال مدرب حراس الفريق، زهير عفيفي، إن “عملية الاستئناف تميزت بحصة تدريبية خفيفة وسط غابة سيدي مساهل (حوالي 10 كيلومترات عن آسفي)، والتي دامت لحوالي ساعة من الزمن”.

وأوضح عفيفي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذه الحصة مرت على شكل تداريب فردية لخمس لاعبين طبقا لبروتوكول الجامعة الملكية لكرة القدم، وذلك تحت إشراف المدرب المساعد والمعد البدني للفريق.

وأشار إلى أن بداية التداريب مرت في ظروف عادية، على اعتبار أن اللاعبين تدربوا بشكل انفرادي خلال فترة الحجر الصحي، مضيفا أن الطاقم التقني والطبي سيقوم بإجراء الاختبارات البدنية للاعبين لتحديد مستوى لياقتهم البدنية.

وقام نادي أولمبيك آسفي، يوم الخميس الماضي، بإجراء تحاليل (كوفيد-19) للاعبي الفريق الأول والطاقم التقني والاداري، جاءت نتائجها سلبية، تمهيدا لاستئناف النشاط الرياضي.

ويندرج هذا الإجراء الصحي في إطار تنزيل قرار الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، التي أوصت بإخضاع اللاعبين وأطر النوادي لتحليل الكشف عن فيروس “كورونا” قبل استئناف التداريب.

وأجازت الجامعة للنوادي الكروية استئناف التداريب الخاصة بالبطولة الوطنية (القسم الأول والثاني) ابتداء من 25 يونيو الجاري وفق مرحلتين.

ويحتل النادي المسفيوي المركز 13 في ترتيب القسم الأول من البطولة الوطنية، بـ21 نقطة بعد خوضه لـ19 مباراة، وذلك قبل تعليق الانشطة الرياضية في إطار التدابير المعتمدة للوقاية من فيروس “كورونا” المستجد.

شارك هذا المقال عل :
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *