“كلمة لابد منها” انسحبت قبل انطلاق تصوير حلقة من برنامج ” سمر رياضي ” بسبب دعوة ملغومة من الطاهر لخلج

صباح مراكش: نبيل الخافقي 

توصلت قبل 20 يوم تقريبا بدعوة عبر تقنية ” الواتساب” من الطاهر لخلج لاعب الكوكب المراكشي سابقا، والمنتخب الوطني  يدعوني من خلالها للمشاركة في برنامج ” سمر رياضي” الذي يقدمه الزميل سعيد صدوق مشاركا رئيسيا على اعتبار أنني واكبت إعلاميا المسار الكروي لصاحب الدعوة تلتها مكالمة هاتفية تحدثت من خلالها مع لخلج صاحب الدعوة  بروح مراكش وغيرته الكبيرة وبكون مشاركتي دعم له ولمسيرته الكروية، ورغم مشاغلي الكثيرة وتزامن تصوير البرنامج اليوم الجمعة  9 نونبر مع مهمة مهنية بمدينة الرباط،  توجهت رفقة الصديق اللاعب حجيب لاعب الكوكب المراكشي سابقا من الرباط صوب استوديوهات عين الشق حيث تم تصوير الحلقة، بعدما قطعت مشاركتي في مؤتمر مهني ,

وفي الوقت الذي كنت اعتقد فيه أن دعوة لخلج لي جدية،  تتماشى وموقعي كإعلامي معروف مافتئ يسدي وأسدى خدمات كثيرة للاعب الطاهر لخلج مند أن كان لاعبا بفريق كمال مراكش ، بعدها ولوجه عالم الاحتراف ووو وآخر موقف لنبيل الخافقي حينما منعوا لخلج من ولوج ملعب المسيرة بآسفي وكنت أعتقد أن للرجل كل هذه المعطيات لأكتشف أن دعوته لي كانت ملغومة لا تحمل من الجدية والتقدير ما يتماشى ومكانتي ففضلت الانسحاب قبل انطلاق تصوير الحلقة.

للطاهر لخلج أقول : لست ممن يقبلون بالدور الثانوي، ولست مستعدا أن أكون ديكور أنا من المهرة في صناعته، احترام الكفاءات مهنتنا ودعوتك لا تحمل الجدية ولا الاحترام لمكانتي .  الله غالب 

أخيرا 

 

يحكى ان ملكا” قد امر بتجويع 10 كلاب وامر بوضعهم داخل قبو ولهذا القبو فتحات من فوقه يمكن للملك ان ير كل ما يجري مع الكلاب ,كما امر ان يوضع كل من يخطئ بحق الملك ان يوضع مع الكلاب الجائعة لتأكله:فحدث يوما” ان اخطأ وزير بأستشارة للملك فأمر الملك بوضعه داخل القبو مع الكلاب الجائعة الشرسة فألتمس الوزير المسكين ان يتكلم مع الملك فحضر امامه قائلا” للملك:لقد خدمتك باخلاص مدة 10 سنين ومرة اكلت معك على نفس الطاولة فرفض الملك كلام الوزير ولم يتاثر فطلب عندئذ الوزير اعطائه فرصة 10 ايام ليودع اهله فسمح له الملك,فذهب الوزير الى حارس الكلاب وقال له دعني اخدم الكلاب لفترة 10 ايام فتعجب منه حارس الكلاب لكن في النهاية قبل عرض الوزير فأخذ الوزير يعتني بالكلاب ويطعمهم وينظفهم لفترة 10 اياموحان موعد وضع الوزير بالقبو مع الكلاب فتم وضعه واخذ الملك يراقب مترقبا” كيف ستاكل الكلاب الوزير فتفاجأ بان الكلاب اخذت تلاطف الوزير فتعجب الملك فطلب الوزير وسأله عن ماذا حدثفقال له الوزير لقد خدمتك 10 سنين بعلمي ومعرفتي واكلت معك على طاولة واحدة وبسبب استشارة بسيطة نسيت خدماتي لعشرة سنين بينما اطعمت الكلاب لعشرة ايام وها هي تلاطفني.

 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.