مجتمع

كفاءة المراقب العام محسن مكوار رئيس المصلحة الولائية للشرطة القضائية وراء رسالة شكر وامتنان والمواطنون يشيدون بكفاءة أمن مراكش ” هاعلاش”

توصل سعيد العلوة والي أمن مراكش، ومحسن مكوار رئيس المصلحة الولائية للشرطة القضائية برسالة شكر وامتنان هذه تفاصيلها: 

نحن عائلة التهامي نتقدم بخالص تشكراتنا للسيد والي أمن مراكش السيد سعيد العلوة، وللسيد رئيس الشرطة القضائية السيد محسن مكوار ولمسؤولي عناصر الأمن الوطني على جهودهم الجبارة، وتدخلهم المهني والسريع من أجل حل لغز  جريمة سرقة تعرض لها منزلنا، بحيث تم القبض في وقت قياسي على المتورطين وتقديمهم للعدالة.

كما نتوجه بكبير امتنانا لأسرة الأمن ونخص بالذكر أنور الزوين والسيد معاشو عزيز والسيد سعيد الشادلي وجميع عناصر الأمن الوطني بدون استثناء على تواصلهم الدائم ودعمهم النفسي والمعنوي، إن العائلة وأقاربها وأصدقائها يشكرون الأمن بالمدينة على خدماته التي أعادت الإطمئنان والعائلة والجيرن. 

                                                                             نهاية رسالة عائلة التهامي 

ومعلوم أن المراقب العام محسن مكوار رئيس المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمراكش يعتبر من الكفاءات الأمنية بالمغرب صاحبة الأرقام القياسية في حل الجرائم الدولية التي عرفتها مدينة مراكش أبرزها ” مقهى لكريم” إلى جانب جرائم القتل والسرقات والعصابات الاجرامية ” الكوكايين، المخدرات” وعصابات السيارات الفارهة والبيدوفيلي وغيرها من الجرائم التي كانت مراكش مسرحا لها، بالإضافة إلى كونه يعتبر من العناصر التي تلجأ لها الشرطة الدولية ” الأنتربول” في مجموعة من القضايا، وتعتبر فترة سعيد العلوة والي أمن مراكش من الفترات المهمة في نشاط المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمراكش ورئيسها محسن مكوار، والتي خلالها تمت الإطاحة بمجموعة من العصابات الإجرامية .

إلى ذلك تعززت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمجموعة من العناصر الكفأة التي شكلت فريقا متكاملا داخل المصلحة، والأهم في حصيلة الشرطة القضائية بمراكش الحيز الزمني القياسي الذي يتم فيه حل المشاكل، وتفكيك العصابات الإجرامية، ويرى عديدون أن محسن مكوار يعتبر مشروع والي أمن نظرا للخبرة الكبيرة التي اكتسبها والكفاءة التي أبان عنها .

شارك هذا المقال عل :
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *