مجتمع

كتاب الضبط بايتدائية مراكش ينتفضون … الجامعة الوطنية لقطاع العدل :” استھداف كتاب الضبط بالتوقیف والعرض على المجالس التأدیبیة لن يوقف نضالنا مراكش نموذجا “

عقد المكتب الوطني للجامعة الوطنیة لقطاع العدل المنضویة تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب اجتماعا استثنائیا لھ یوم السبت 25 ماي 2019 ،خصص للوقوف على مستجداتالوضع القطاعي بعد الندوة الصحفیة التي نظمتھا الجامعة یوم الثلاثاء الماضي 21 ماي والتيقدمت فیھا مواقفھا بشأن عدد من الملفات القطاعیة، إضافة إلى إعلانھا عن تشبثھا بملفھا المطلبيالعادل والمشروع والذي ترفض أن یكون محل ابتزاز أو مقایضة.

وأبرز ماسجله البيان توالي الھجوم على مكتسبات كتابة الضبط وتجریب جمیع وسائل الضغط والابتزاز، منھا توقیف زمیلنا بابتدائیة مراكش ظلما وعدوانا في عز شھر الصیام والقیام،وینضاف إلیھ رفض تنفیذ الالتزامات المتعلقة بالمطالب العادلة والمشروعة لموظفي القطاع.

وأكد  أن مسلسل استھداف كتاب الضبط بالتوقیف والعرض على المجالس التأدیبیة
لن یوقف نضالات الجامعة دفاعا عن الحق والكرامة. وأن تدبیر مدیریة الموارد البشریة لملف
زمیلنا بابتدائیة مراكش مطعون فیھ، لكونھ تحكمھ خلفیات الانتقام وتحویل الضحیة إلى جلاد،وتسخیر المتدربات اللواتي ملأن محاكم المملكة طولا وعرضا، في مخالفة صریحة لكل القوانینوالأنظمة.
وعلیھ، فإن المكتب الوطني للجامعة الوطنیة لقطاع العدل، وبعد أن سبق لھ الدعوة إلى مجلس وطني استثنائي للجامعة لتسطیر برنامج نضالي تصعیدي منتصف الشھر المقبل، ونظرا لوجود ظروف الاستعجال؛ یقرر ما یلي:
أولا: یعلن عن تنفیذ أشكال احتجاجیة عاجلة ردا على الاستھداف المتواصل لمكتسبات كتاب
الضبط، وجوابا على إمعان الوزارة في إذلالھم في ھذا الشھر الفضیل. حیث یدعو إلى:
1 .حمل الشارة الحمراء یوم الاثنین 27 ماي الجاري

2 .تنظیم وقفات احتجاجیة انذاریة أمام المحاكم یوم الثلاثاء 28 ماي لمدة ساعة

ابتداء من الساعة 10 صباحا.

ثانیا: یؤكد على إبقاء موعد الدورة الاستثنائیة للمجلس الوطني للجامعة في نفس التاریخ
والمكان وبنفس جدول الأعمال.
ثالثا: یعلن عن إطلاق نافذة الكترونیة لدعم زمیلنا بابتدائیة مراكش الموقوف ظلما وعدوانا،
لنؤكد من خلالھا أن كتابة الضبط جسد واحد إذا اشتكى منھ عضو تداعى لھ سائر الجسد بالسھر

شارك هذا المقال عل :
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *