مجتمع

قضية كورنيس آسفي فوق طاولة الفرقة الوطنية للشرطة القضائية والمطالبة بالاستماع إلى رئيس جماعة و عامل آسفي وكل من له علاقة بالموضوع

استمعت عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالدار البيضاء، يومه الإتنين 12 يناير الجاري، لصافي الدين البودالي رئيس الفرع الجهوي مراكش الجنوب للجمعية المغربية لحماية المال العام على خلفية الشكاية التي تقدم بها الفرع إلى الوكيل العام لملك لدى محكمة الإستئناف بمراكش، وتتعلق بإفتراض وجود شبهة إختلالات إعترت مشروع كورنيش آسفي.

وكان المكتب الجهوي للجمعية المغربية لحماية المال العام بجهة مراكش أسفي، توجّه بشكاية ضد مجهول إلى الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بمراكش، يطالب من خلالها بفتح تحقيق فيما أسماها الإختلالات التي شابت بناء كورنيش مدينة أسفي على المحيط الأطلسي.

وقال المكتب الجهوي للجمعية المغربية لحماية المال العام ، لجهة مراكش أسفي، إنه في “إطار تتبعه لكل مظاهر الفساد ونهب المال العام والثروات الطبيعية بالجهة، وقف على ما عرفته الأشغال بكورنيش أسفي من اختلالات على مستوى الإنجاز رغم الغلاف المالي الذي تم رصده لهذا المشروع كي يساهم في التنمية المحلية لمدينة اسفي خاصة في المجال السياحي”.

والتمس المكتب الجهوي للجمعية المغربية لحماية المال العام، من الوكيل العام للملك، إصدار تعليماته للشرطة القضائية المختصة من أجل القيام بكافة الأبحاث والتحريات المفيدة والمتعلقة بالوقائع الواردة بهذه الشكاية، والإستماع إلى كل من:
ـ رئيس المجلس الجماعي لمدينة أسفي،
ـ رئيس المجلس الإقليمي لإقليم اسفي،
ـ الممثل القانوني للشركة المكلفة بإعداد المشروع،
ـ مدير المختبر العمومي للتجارب والدراسات،
ـ مدير مكتب الدراسات الحامل للمشروع،
ـ المهندسون المكلفون بالمراقبة والتتبع،
ـ عامل إقليم أسفي،
ـ كل من له علاقة بالمشروع من مهندسين و تقنيين و عمال مختصين.

 

شارك هذا المقال عل :
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *