سياسة

في اطار سياسة الانفتاح … المجلس الاقليمي لقلعة السراغنة يعقد دورته العادية لشهر يونيو 2019 بمقر جماعة زمران الشرقية

في اطار سياسة الانفتاح التي ينهجها المجلس الاقليمي لقلعة السراغنة، انعقدت الدورة العادية لشهر يونيو بالمقر الجديد للجماعة الترابية زمران الشرقية.
الدورة ترأسها عبد الرحيم واعمرو رئيس المجلس رفقة السيد الكاتب العام لعمالة قلعة السراغنة و بحضور السادة اعضاء المجلس و رجال السلطة المحلية بالاقليم و رؤساء المصالح الخارجية و فعاليات المجتمع المدني و السادة رجال الاعلام.
وقد مرت الدورة في جو  ايجابي ساده الحوار البناء حيت عرضت على انظار السادة الاعضاء 28 نقطة قصد المناقشة و المصادقة، من بينها نقطة المصادقة على على مشروع الاتفاقية المتعلقة باحداث مجموعة الجماعات “التضامن” و تعيين مندوبين من المجلس الاقليمي في تشكيلة اعضاء هاته المجموعة، 
و قد صادق اعضاء المجلس بعد عدة مداخلات و توصيات و توضيحات على مشروع الاتفاقية. و كذا التصويت على عبد الرحيم واعمرو رئيس المجلس لعضوية هذه المجموعة و مولاي الطاهر بلفاسي.
لينتقل السادة الاعضاء الى مناقشة باقي النقط و المتعلقة بهبات في شكل سيارات للنقل المدرسي بمختلف الجماعات القروية بالاقليم و اتفاقيات شراكة بين المجلس الاقليمي و الجماعات التي تعاني من اشكال النقل المدرسي بالعالم القري. و كذا بعض الهبات في شكل شاحنات صهريجية لفائدة الجماعات المتضررة. 
و نظرا لطابع النقط الانساني و الاستعجالي فقد صادق اعضاء المجلس الحاضرين و بالاجماع على كل النقط المدرجة بجدول اعمال الدورة, باسثناء نقطتين متعلقتين بجمعية الاعمال الاجتماعية لموظفي و اعوان عمالة اقليم قلعة السراغنة تم تأجيلهما لعرضهما في الدورة القادمة.
و في ختام اشغال الدورة رفعت برقية البيعة و الولاء للسدة العالية بالله جلالة الملك محمد السادس نصره و ايده. مع رفع اكف الدراعة للعلي القدير ان يحفظ ملكنا ووطننا من كل الفتن ما ظهر منها وما بطن.

شارك هذا المقال عل :
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *