فعاليات مدنية بحي الازدهار بمراكش تعبر عن استغرابها باغلاق مركز تصفية الكلي بجنان أوراد

عبرت فعاليات مدنية بحي الازدهار عن استغرابها باغلاق مركز تصفية الكلي بجنان أوراد والذي ثم بناؤه وتجهيزه من طرف أحد المحسنين بالمنطقة وثم تسليمه للمديرية الجهوية للصحة بمراكش والذي تتسع طاقته الاستيعابية لحوالي 50 مريض من مرضى القصور الكلوي والذين هم في أمس الحاجة إليه من أجل العلاج والحصول على حصص التصفية وتخفيف الضغط على المستشفيات العمومية وتلبية حاجيات لائحة الانتظار مع العلم ان حصص تصفية الكلي باهظة الثمن تصل الى 800 درهم الحصة دون مصاريف التحاليل والأدوية بشكل مستمر ومن لايتوفر على تغطية صحية مصيره الوفاة نظرا التكلفة الباهظة التي يتطلبها العلاج وتناشد وزير الصحة للتدخل وتوفير الموارد البشرية والتجهيزات الضرورية من استفادة مرضى القصور الكلوي من خدماته حتى يرى هذا المحسن ثمرة مجهوده.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.