فعاليات المجتمع المدني وأعضاء المناظرة الجهوية الثانية للشأن المحلي بمراكش تلتقي مدير مستشفى المامونية

احتضن مستشفى إبن زهر ” المامونية ” يوم الخميس 5 يوليوز الجاري لقاء تواصليا مع مدير المستشفى ،وفعاليات المجتمع المدني وأعضاء المناظرة الجهوية الثانية للشأن المحلي . ويندرج هذا اللقاء في اطار مجموعة من اللقاءات  التي انعقدت وستعقد مع كافة المصالح الإدارية بمراكش قصد رفع ما خلص عنها الى المصالح المركزية ، قصد إيجاد الحلول لها قريبا . على اعتبار ان مراكش تعرف بعض القطاعات فيها نوع من البطئ في تحقيق المبتغى الذي يخدم المصلحة العامة للساكنة .

وهكذا فهذا اللقاء تطرقت فيه فعاليات المجتمع لمجموعة من المعيقات والعراقيل التي تصادف زوار هذا المستشفى الذي يرجع تاريخ إحداثه لسنة 1914 .. حيث أوضح مديره في تدخله للإجابة على ما ثم بسطه من طرف الفعاليات الجمعوية ، أن إدارة المستشفى والفعاليات الجمعوية لابد أن تتظافر مجهوداتهم من أجل إعادة الاعتبار وإشعاع مستشفى ابن زهر المعروف لدى ساكنة مراكش ” بالمامونية ” كمرفق صحي يعرف توافدكبير لساكنة مراكش ونواحيها يوميا . لدى من الأجدى العناية به وتقديم خدمات جيدة اتجاههم طبيا .  وهذا حق دستوري .

وفي نهايته تم بسط مجموعة من  المقترحات  ، سيتم الترافع عليها لذى الجهات المركزية وهي :

1= استرجاع جميع الأطر المحسوبة على مستشفى “المامونية”والتي تم إلحاقها بمؤسسات أخرى.

2=  إحداث قسم للجراحة مع قاعات لمقاومة الصدمات

3=  إعادة بعض التخصصات التى عملت المديرية الجهوية إلى تحويلها إلى جهات أخرى.

4= وضع حلول ناجعة لتدبير النفايات الطبية

5= المطالبة بإحداث صيدلية بالمستشفى مع تعيين
طبيب صيدلي بها.

6=  تظافر الجهود بين كل المتداخلين من أجل استرجاع القيمة الإستشفائية لهذا المرفق الذي عرف اشعاعا على مستوى الجهة طيلة عقود مضت.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.