فرقة مسرح تانسيفت تقدم بمدينة أرجونتوي بضواحي باريس مسرحيتها الناجحة “الساكن” في إطار مشروع شراكة مع الوزارة ” فيديو”

محمد الحافظي : باريس

في إطار مشروع الشراكة الفني الدي أطلقته الوزارة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج و شؤون الهجرة بمعية وزرارة الثقافة و الإتصال، قدمت فرقة مسرح تانسيفت يوم السبت الفارط بمدينة أرجونتوي بضواحي باريس مسرحيتها الناجحة “الساكن” و ذلك بحضور جمهور غالبيته من الجالية المغربية لبى نداء دعوة المنظمين. مسرحية الساكن هي للمخرج حسن هموش ، قام بتشخيص أدوارها كل من سامية أقريو، محمد الورادي، نورا القريشي، نورا السقالي و عبدالله ديدان، ولحن موسيقاها محمد الدرهم، فيما أنجز سينوغرافيا العمل طارق الربح. المسرحية مستوحاة من قصيدة ‘المكناسية’ لشاعر الملحون سيدي قدور العلمي، تحكي تفاصيل حياتية و قيم مغربية إبّان القرن التامن عشر ، بحيث سيتعرض سيدي قدور إلى احتيال حقيقي من طرف المعطي و سالم اللذان سيسلبانه منزله، مما سيقرر الهجرة من مكناس و الإستقرار بمراكش بعيدا عن الأهل ورالأحباب ، غير أن أخته و المفضل سيتمكنا من الفصل في النازلة و إرجاع الأمور إلى نصابها. في نهاية المسرحية صفق الجمهور بحرارة و نوه الجميع بالعرض لما ضمه من قول موزون مزيج بموسيقى مغربية أصيلة و فرجة ممتعة. تأليف وإخراج : حسن هموش دراماتورجيا : مسعود بوحسن سينوغرافيا : طارق الربح الكلمات والتلحين ا لموسيقي : محمد الدرهم ملابس : سناء شدال مدير الا نتاج والعلا قات العامة : محمد الورادي ا لمحافظة : جباد ونورالدين الحيميوي التوثيق والتصوير : رضا ا لمنادي وعادل ا لمنصوري تشخيص : سامية اقريو – نورا السقالي – نورا القريشي ا لادريسي – عبد الله ديدان ومحمد الورادي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.