مجتمع

فرع المنارة مراكش للجمعية المغربية لحقوق الإنسان يستغرب تشبت الحكومة بمقاربتها الفاشلة بخصوص كليات الطب … ” بلاغ”

تابع فرع المنارة مراكش للجمعية المغربية لحقوق الإنسان، بإنشغال كبير دعوة وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي ووزارة الصحة طلبة كليات الطب والصيدلة وطب الغاسنان لإجراء الإمتحانات رغم مقاطعة الدروس والتداريب السريرية لمدة شهرين ونصف.
وسجل فرع الجمعية من خلال المعاينة 
إنزال كثيف للقوات العمومية بجوار ومحيط كلية الطب، و
إحتجاجات سلمية لأباء وأمهات طالبات وطلبة كلية الطب.
مقاطعة شاملة للإمتحانات من طرف الطالبات و الطلبة وعدم حضورهم إطلاقا للكلية.
ومكتب فرع المنارة مراكش للجمعية المغربية لحقوق الإنسان يهمه التذكير بما يلي:
رفضه لآية مقاربة أمنية تستهدف الحد من حرية التعبير والإحتجاج السلمي.
يعتبر أن قرار إجراء الإمتحانات من طرف الوزارة يحد من  صلاحيات رئاسة الجامعة التي من إختصاصها تحديد بداية ونهاية السنة الجامعية، أيضا  عمداء الكليات  الذين يتمتعون بصلاحية تحديد تواريخ الإمتحانات بعد التشاور مع الاساتذة. ، وأنه بالنسبة لكليات الطب فقد جرت العادة تحديد تواريخ الإمتحانات حسب كل كلية بعد التشاور مع الأساتذة وأحيانا دمج الطلبة في ذلك.
أما بخصوص الإمتحانات الحالية التي  قررتها الوزارة  والتي قاطعها الطلبة ، فإنها لم تراعي الشروط البيداغوجية المعمول بها ، والمتمثل في إستكمال الدروس النظرية والتداريب السريرية ، مما يجعل قرار الوزارة سياسي ولا علاقة له بالمجال البيداغوجي.
وعليه فمكتب فرع المنارة  مراكش للجمعية المغربية لحقوق الإنسان، إذ يستغرب تشبت الحكومة بمقاربتها الفاشلة ،
 يدعو الدولة الى تحمل مسؤوليتها في معالجة هذه الوضعية ، عبر مسلك الحوار مع ممثلي الطلبة والإستجابة لمطالبهم العادلة والمشروعة، لتفادي شبح سنة دراسية بيضاء بكليات الطب والصيدلة وطب الأسنان.
عن المكتب
مراكش 10 يونيو 2019
شارك هذا المقال عل :
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *