عودة المهرجان الدولي للفيلم بمراكش … بلاغ مؤسسة المهرجان : من 30 نوفمبرإلى الثامن من ديسمبر بعد إعادة تشكيل إدارة وفريق عمل المهرجان

بعد توقف عام كامل، تقرر عودة المهرجان الدولي للفيلم في مراكش، الذي يعد أبرز مهرجان سينمائي تنظمه المملكة المغربية سنويا، بعد تغييرات في الإدارة المنظمة له.ونشر الموقع الرسمي للمهرجان، بيانا رسميا، جاء فيه “إن الدورة السابعة عشرة ستعقد بمدينة مراكش في الفترة من 30 نوفمبرإلى الثامن من ديسمبر بعد إعادة تشكيل إدارة وفريق عمل المهرجان”.

وأضاف البيان أن الفرنسية ميليتا توسكان دو بلانتييه، مديرة العلاقات العامة خلال عامي 2001 و2002 ومديرة المهرجان في الفترة من 2003 إلى 2016، ستكون مستشارة للأمير مولاي رشيد، رئيس مؤسسة المهرجان الدولي للفيلم بمراكش، كما تم إسناد الإدارة الفنية لمجموعة متميزة من الخبراء في برمجة المهرجانات وهم الألماني كريستوف تيرشت، الذي اختير لمنصب المدير الفني، بالإضافة إلى المغربي علي حجي في منصب المنسق العام.

كما يضم الفريق الفني للمهرجان، رشا سالتي، كاتبة وباحثة سينمائية عملت في عدة مهرجانات دولية منها مهرجان تورنتو السينمائي، ومهرجان أبوظبي للفيلم، وأنكي لويك، وهي صحفية وناقدة ألمانية، وعضوة لجنة الاختيار بمهرجان برلين الدولي للفيلم منذ عام 2002، بالإضافة إلى ريمي بونوم، المنسق العام لأسبوع النقاد السينمائي بمهرجان كان.

وكان المهرجان أصدر بيانا، العام الماضي، يشير فيه إلى توقفه عاما واحدا جاء فيه: “إن المهرجان سيتوقف لدورة واحدة فقط، على أن يعود ليستأنف من جديد في 2018″، لافتا إلى أن “هذا القرار يأتي لتمكين المهرجان من مواصلة مهمته المتمثلة ليس فقط في النهوض بالصناعة السينمائية المغربية، ولكن أيضا للانفتاح على ثقافات أخرى وعلى الواقع لعالمية الفن السابع”.

وأضاف البيان: “سيتم خلال هذه الفترة العمل على تحديد وإعطاء ديناميكية للتغيير الذي يتوخى إرساء تنظيم جديد وآليات جديدة تأخذ بعين الاعتبار التطور الذي يعرفه العالم الرقمي، من أجل خدمة رؤية أهداف المهرجان بشكل أفضل”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.