مجتمع

عناصر من فرقة الشرطة القضائية بالمنطقة الإقليمية للأمن بقلعة السراغنة تطلق النار … ” هاعلاش” بلاغ

اضطرت عناصر فرقة الشرطة القضائية بالمنطقة الإقليمية للأمن بقلعة السراغنة، ليلة الجمعة 8 مارس الجاري، لاستعمال أسلحتهم الوظيفية خلال تدخل أمني لتوقيف شخص يبلغ من العمر 23 سنة، من ذوي السوابق القضائية العديدة في الجرائم العنيفة، وذلك بعدما عرض سلامتهم لتهديد جدي ووشيك باستعمال السلاح الأبيض.

وكانت عناصر الشرطة قد تدخلت لتوقيف المشتبه فيه، الذي يشكل موضوع مذكرتي بحث على الصعيد الوطني من أجل حيازة سلاح ناري والضرب والجرح باستعمال السلاح الأبيض، غير أنه واجههم بمقاومة عنيفة، اضطر معه مفتش شرطة ممتاز لاستعمال سلاحه الوظيفي وإطلاق رصاصة تحذيرية، أتبعها مفتش شرطة من أفراد نفس الدورية برصاصة تحذيرية أخرى ثم رصاصة ثالثة أصابت المشتبه فيه على مستوى الساق بعدما حاول مواصلة مقاومته العنيفة.

وقد مكن الاستخدام الاضطراري للسلاح الوظيفي من توقيف المشتبه فيه رفقة خمسة من شركائه، من بينهم فتاة، فضلا عن حجز مجموعة من الأسلحة البيضاء التي كانت بحوزتهم.

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه المصاب رهن المراقبة الطبية بالمستشفى من أجل تلقي العلاجات الضرورية، فيما تم وضع باقي الموقوفين رهن الحراسة النظرية، في انتظار إخضاعهم جميعا لبحث قضائي تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

اضطر عناصر فرقة الشرطة القضائية بالمنطقة الإقليمية للأمن بقلعة السراغنة، ليلة الجمعة 8 مارس الجاري، لاستعمال أسلحتهم الوظيفية خلال تدخل أمني لتوقيف شخص يبلغ من العمر 23 سنة، من ذوي السوابق القضائية العديدة في الجرائم العنيفة، وذلك بعدما عرض سلامتهم لتهديد جدي ووشيك باستعمال السلاح الأبيض.

وكانت عناصر الشرطة قد تدخلت لتوقيف المشتبه فيه، الذي يشكل موضوع مذكرتي بحث على الصعيد الوطني من أجل حيازة سلاح ناري والضرب والجرح باستعمال السلاح الأبيض، غير أنه واجههم بمقاومة عنيفة، اضطر معه مفتش شرطة ممتاز لاستعمال سلاحه الوظيفي وإطلاق رصاصة تحذيرية، أتبعها مفتش شرطة من أفراد نفس الدورية برصاصة تحذيرية أخرى ثم رصاصة ثالثة أصابت المشتبه فيه على مستوى الساق بعدما حاول مواصلة مقاومته العنيفة.

وقد مكن الاستخدام الاضطراري للسلاح الوظيفي من توقيف المشتبه فيه رفقة خمسة من شركائه، من بينهم فتاة، فضلا عن حجز مجموعة من الأسلحة البيضاء التي كانت بحوزتهم.

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه المصاب رهن المراقبة الطبية بالمستشفى من أجل تلقي العلاجات الضرورية، فيما تم وضع باقي الموقوفين رهن الحراسة النظرية، في انتظار إخضاعهم جميعا لبحث قضائي تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

شارك هذا المقال عل :
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *