عناصر الدائرة الأمنية السابعة بمراكش توقف مبحوثا عنه وطنيا كان وراء سرقات من داخل غرف الطلبة

تمكنت عناصر الدائرة الأمنية السابعة، عصر يوم السبت، من فك لغز مجموعة من قضايا السرقة الموصوفة استهدفت غرف طلبة بالحي المحمدي تم تسجيلها ضد جناة مجهولين وشملت على الخصوص حواسيب المشتكين.

الخبرات العلمية والتقنية المنجزة في القضية مكنت من تحديد هوية المشتبه به الرئيسي وإيقافه متحوزاً لحاسوب عجز عن تبرير مصدره ليتم إخضاعه لتحقيقٍ معمق اعترف خلاله باقترافه لمجموعة من عمليات السرقة من داخل غرف اقتحمها بعد فتحها بواسطة مفاتيح مزور بهذه المدينة وكدا مدينة أكادير.

التفتيش المنجز بمحل سكنى الموقوف، تحت إشراف النيابة العامة المختصة أسفر عن حجز مجموعة من الأغراض المتحصلة من السرقة بالإضافة ل26 مفتاحاً مزوراً.
هذا وقد جاءت عمليات التعرف إيجابية من قبل مجموعة من الضحايا قبل أن يتم الاحتفاظ بالمشتبه به، الذي تبين أنه يشكل موضوع مذكرة بحث على الصعيد الوطني، تحت الحراسة النظرية لحين تقديمه أمام أنظار العدالة.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.