على من يكذب محمد الكنيديري بعد فضيحة الدورة 49 لمهرجان مراكش للفنون الشعبية ؟ ” فيديو”

نبيل الخافقي : صباح مراكش 

أطلعني أحد الزملاء على تصريح بالصوت والصورة لمحمد الكنيديري رئيس جمعية الأطلس الكبير إحدى الجهات المنظمة للدورة 49 للمهرجان الوطني للفنون الشعبية يقول فيه أنني اتصلت به وقدمت الاعتدار بعد نشري لمقال على صباح مراكش بعنوان “صادم” فضيحة المهرجان الوطني للفنون الشعبية ” شاهد آش قال لكنيديري والمندوب الجهوي ” بحضور وزير الثقافة ” عايب لبحيرة تفتاشها ، مصحوبا بروبورطاج مصور شكل صدمة للجميع حول الوضع المزري لإقامة الفنانين الشعبيين المغلوب على أمرهم، الأمر الذي أدهشني وترك فمي مفتوحا لهذه الأسباب : 

كيف لوزير سابق ورئيس  سابق لجامعة القاضي عياض  أن يوزع الكذب والمغالطات يمينا وشمالا، بعدما جاء في ندوته الصحفية من مغالطات حول إقامة الفنانين هو من طلب منا الاستماع إليهم وزيارتهم، ، وبعدما فضحنا الواقع المر، وعرينا بكل جرأة معاناة فنانين الأولى أن نضعهم فوق رؤوسنا يأتي محمد الكنيديري ويروج كوني اتصلت به واعتدرت .

أولا : عن أي شيء سأعتدر ؟ قدم مايفيد لو اتصلت بك أو هاتفتك أو تحدثت مع أي كان عن الموضوع 

ثانيا: أنت والمندوب الجهوي لوزارة الثقافة مطالب منكما الاعتدار للمغاربة وللفنانين على ماروجتهما من مغالطات خلال الندوة الصحفية والتي يفضحها روبورطاجنا .

ثالثا : إن كنت سأعتدر فإنني أقدم اعتداري للفنانين الشعبيين الذين لاحول لهم ولاقوة والذين تعرضوا للتهميش و” الحكرة” في مهرجان استرجع روحه بقرار ملكي وخصص أصلا لتكريم الفنانين الشعبيين .

أخيرا بدل تنظيم تكريم لك ولمخرج المهرجان وهو ما وصف بتكريم المهزلة الأولى بكما الاعتدار ثم الاعتدار مع الاعتراف بالخطأ .

 قال سبحانه: {وَآخَرُونَ اعْتَرَفُواْ بِذُنُوبِهِمْ خَلَطُواْ عَمَلاً صَالِحًا وَآخَرَ سَيِّئًا عَسَى اللّهُ أَن يَتُوبَ عَلَيْهِمْ إِنَّ اللّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ}

صدق الله العظيم .

 

 

"صادم" فضيحة المهرجان الوطني للفنون الشعبية " شاهد آش قال لكنيديري والمندوب الجهوي " بحضور وزير الثقافة " عايب لبحيرة تفتاشها "

"صادم" فضيحة المهرجان الوطني للفنون الشعبية " شاهد آش قال لكنيديري والمندوب الجهوي " بحضور وزير الثقافة " عايب لبحيرة تفتاشها "

Publiée par ‎صباح مراكش‎ sur Jeudi 5 juillet 2018

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.