رياضة

عزيز العامري مدرب الكوكب المراكشي يظل وفيا للقراءة الخاطئة للشوط الثاني من المباراة ولاعبون يفتقدون لروح القتالية والفريق يسير نحو المجهول

 مرة أخرة وللمرة الثانية على التوالي قراءة خاطئة واختيارات غير مناسبة لعزيز العامري مدرب الكوكب المراكشي،  وهذه المرة بملعب العبدي بالجديدة في المباراة التي جمعت الفريق المراكشي بالوداد البيضاوي،  وانتهت بانتصار هذا الأخير بثلاث أهداف لهدف واحد، بعدما كان الكوكب سباقا للتسجيل،  واستبشرنا خلالها  خيرا حينما سجل اعميمي هدف السبق لكن مالبتث أن عادت حليمة لعادتها القديمة،  حيث عجز عزيز العامري عن قراءة الشوط الثاني من المباراة، ولم تنفع التغييرات ولا التعليمات التي قام بها وهو السيناريو نفسه الذي عاينه خلال أولى مبارياته،  تغييرات عشوائية لم تقدم اي اضافة إلى جانب غياب الروح القتالية والدفاع عن قميص الفريق من طرف لاعبين تطرح أكثر من علامة استفهام حول أحقيتهم في حمل قميص  ” الكاسم ” في ظل وجود لاعب واحد ولد مراكش ضمن التشكيلة  … فيما تدخل هذه الهزيمة فريق الكوكب المراكشي نحو المجهول في ظل ما ينتظر الفريق من مباريات صعبة .

شارك هذا المقال عل :
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *