مجتمع

عجيب: مشاهد مستفزة تتكرر في كل المناسبات بمراكش وأمام أعين الأمن الوطني والسلطات المحلية

من المفارقات العجيبة والغريبة والتي تترك الأفواه مفتوحة ماتعاينه بمدينة مراكش عند كل مناسبة سواء أنشطة رسمية أو كوارث وحوادث وحرائق وغيرها جيش من المصورين بواسطة الهواتف الذكية الذين يتقاطرون على موقع الحوادث ومنهم من طور من نشاطه واقتنى كاميرا تصوير متأبطا شعار ” الله يعميها الشي نشاط ولا حادثة …” يتسابقون على المواقع بل تجدهم أول من يصل وأمام أعين الأمن الوطني والسلطات المحلية يلتقطون الصور من كل الزوايا ولا علاقة لهم بالصحافة والإعلام، حتى أنه في مراكش يكفي أن تتوفر على البطاقة الوطنية ولا بلاش كاع وهاتف ذكي وتتحول إلى صحفي … ومن غرائب وعجائب ما سمعت من رجل أمن في حديث جانبي لي معه ما ردده : ” ليست مهمتي التأكد من كون من يصور صحفي أم لا ؟ ” ولكم التعليق .

شارك هذا المقال عل :
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *