عبد اللطيف ابدوح عضو مجلس المستشارين بالبرلمان المغربي ضمن بعثة الاتحاد الافريقي لمراقبة الانتخابات الرئاسية في جمهورية مدغشقر

من طرف عبد اللطيف ابدوح عضو مجلس المستشارين بالبرلمان المغربي وعضو برلمان عموم أفريقيا 
عضو ببعثة الاتحاد الافريقي لمراقبة الانتخابات الرئاسية بجمهورية مدغشقر في دورتها الثانية
اقتراع يوم 19 ديسمبر 2018 : 

 

 تعرف جمهورية مدغشقر مرحلة حاسمة في تاريخها السياسي بمناسبة الانتخابات الرئاسية التي تجري خلال نهاية السنة 2018
،ويؤطر هذه الانتخابات مرجعيات قانونية وتنظيمية وإجرائية وهي:
• مقتضيات دستور الجمهورية الرابعة لجمهورية مدغشقر.
• القوانين التنظيمية عدد 008-2018 المتعلقة بالانتخابات العامة و 009- 2018 الخاصة بالانتخابات الرئاسية.
• لجنة الانتخابات الوطنية المستقلة CENI ،التي تتكون من هيئتين:
▪ المكتب الدائم يضم تسع شخصيات .
▪ هيئة غير دائمة مكونة من ممتلي الهيئات المرشحة (حسب نوع الانتخابات).
• المحكمة الدستورية العليا وتضم تسع اعضاء من بينهم اربع نساء لمدة سبع سنين بدون تجديد ينظمها القانون التنظيمي رقم 
003-2001، وتختص بالبت في النزاعات الانتخابية. وهي التي تعلن رسميا نتائج الاستحقاقات الانتخابية.
وقد مرت الانتخابات الرئاسية بجمهورية مدغشقر بجولتين انتخابيتين :
الدور الأول:
خلال هدا الدور اعتمدت المحكمة الدستورية العليا بقرارها ليوم 22/08/2018 القائمة النهائية للمرشحين للجولة الأولى من الانتخابات 
الرئاسية التي حدد تاريخ الاقتراع في 7 نوفمبر 2018 حيت تم التصديق على 36 مرشحا من بين 46. وقد مرت هده الانتخابات في 
ظروف هادئة وعادية،وكانت نتائج هذا الدور كما اعلنت عليها المحكمة الدستورية العليا بقرارها الصادر في 28/11/2018 كالتالي :
❖ عدد المسجلين في اللوائح الانتخابية 599 913 9، 
❖ عدد المصوتين في الدور االول 447 367 5
❖ عدد الأوراق البيضاء والملغاة 835 392
❖ عدد الأصوات المعبر عنها 612 974 4
❖ نسبة المشاركة %23.54
❖ المرشحين الحاصلين على الرتب الثلاثة  الاولى :
●  المرشح رقم  13 Andry Aajoelina حصل على  1949851 صوت  اي بنسبة% 39.19
 ●  المرشح رقم 25 Marc Ravalomananina حصل    على 1755885 صوت اي نسبة% 35.29 
● المرشح رقم 12 Hery Rajaonarimampianina حصل على 439837 صوت اي بنسبة% 8.84 
ومن الملاحظ ان المرشح رقم 12 هو رئيس الجمهورية المنتهية ولايته. 
وبما أنه لم يتمكن أي مرشح من تخطى عتبة نسبة % 50 خلال الجولة الأولى فانه تقرر طبقا للقانون اجراء الدور الثاني الذي حدد يوم 
تاريخ الاقتراع هو 19/12/2018 . حيت سيتبارى فيه الفائزين بالرتبة الأولى والثانية.
الدور الثاني:
 وخال هذه الجولة الثانية ارتفع منسوب حرارة اجواء المنافسة ،وساد جو من القلق لذا الملغاشين لكون المرشحين رقم 25 ورقم 13
تثير حولهما العديد من الملاحظات والمواقف السلبية لدى بعض المواطنين باعتبارهم رؤساء سابقين لجمهورية مدغشقر.
 وقد خابروا طريقتهم ونتائج تدبيرهم للولايات السابقة ويعتبرونهم هم اسباب الأزمة السياسية لسنة2009و2013 والتي اوصلت 
البلاد الى وضعية متردية اقتصاديا واجتماعيا سيمتها تنامي ظاهرة الفقر والهشاشة وضعف البنيات التحتية الأساسية وارتفاع البطالة.
وصدم عدد من المواطنين بسبب الإحساس بخيبة الأمل لعدم فرز الدور الأول لتأهيل مرشح جديد لخوض انتخابات الدور التاني وبهذا يعتبرون انه ضاع الأمل في التغيير والتجديد.
كما لوحظ عزوف الشباب عن المشاركة في الاستحقاقات في دورها الثاني لينضافوا هم وغيرهم الى صفوف المقاطعين للانتخابات الرئاسية 
التي بلغت نسبة % 45 خلال الدور الأول.
 وأمام هذا الوضع الموسوم بالقلق والانتظارية فان لجنة الانتخابات الوطنية المستقلة عززت كل الإمكانيات لتوفير الأمن والشروط المحفزة لضمان مشاركة اوسع يوم التصويت كما خصصت بالإعلام العمومي (الاداعة والتلفزة)حصة يومية لكل مرشح في حدود خمس دقائق صباحا ومساءا وحصص اخرى لتدخل المرشحين او ممثليهم لمدة 45 دقيقة وحصة مباشرة لكل مرشح لمدة ساعتين حدد تاريخها يومي 9و16 دجنبر 2018 على الساعة الثامنة مساءا.
 والجدير بالذكر ان أجواء هذه الانتخابات خلال الدور الثاني طبعها الهدوء والترقب وقد مر يوم الاقتراع 19/12/2018( وهو يوم عطلة وطنية) في جو عادي جدا احترمت كل الشكليات ولوحظ ان اغلب المصوتين نساءا وان نسبة مشاركة المسجلين في مكاتب التصويت، البالغ عددها 24850 مكتب،مشاركة ضعيفة الى متوسطة تتباين من مكتب الى آخر.
 مع العلم ان التقسيم الإداري الإنتخابي لجمهورية مدغشقر يشمل 6 اقاليم، و22 جهة، 119 مقاطعة ،و1714 جماعة 18333 دائرة ادارية و9913599 مسجل في اللوائح الانتخابية عدد مكاتب التصويت 24850( اقل من 700 ناخب في كل مكتب) 19500 مركز التصويت ،عدد اعضاء مكاتب التصوت 124260. 
 ويعتبر اليوم 19/12/2018( يوم الاقتراع الجولة الثانية) تاريخ انهاء العمليات الانتخابية الرئاسية لجمهورية مدغشقر من ترشيح،وحملة انتخابية، ودعاية، وتصويت، وفرز الاصوات، وإعداد وتوقيع محاضر مكاتب التصوت. 
 ليبقى اعلان النتائج المؤقتة والنهائية من اختصاص المحكمة الدستورية العليا.و من المعلوم أنه وطبقا للقانون فان اعلان النتائج المؤقتة محدد في سبعة ايام بعد يوم الاقتراع وان اليومين التاليين خاص بإعلان النتائج المؤقتة تكون مخصصة للطعون وبعد ذلك تبقى تسعة ايام للدراسة والبث في الطعون وإعلان النتائج النهائية.
 ويبقى السؤال المهم في هذا المسار الاستحقاقي والمصيري حسب المراقبين والمتتبعين:
هل سيقبل المرشح الخاسر وأتباعه في هذه الانتخابات الرئاسية بالنتائج النهائية التى سيتم إعلانها علما ان القانون ينص صراحة على ضرورة القبول بها.
الجواب على هذا السؤال هو ما ينتظره كل المواطنين الملغاشيين والمراقبين والمتتبعين الدوليين لما له من اهمية في طي صفحة الماضي والانطلاق لبناء المستقبل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.