عبدالله الوردي والي أمن الدارالبيضاء ومبادرة تكريم الوالي الأسبق لأمن مراكش والمبادرة النموذج

خلدت أسرة الأمن الوطني بالدار البيضاء، اليوم الأربعاء، الذكرى ال62 لتأسيس الأمن الوطني ، في أجواء احتفالية جرى خلالها تقديم مختلف الإنجازات التي تحققت، مع إبراز العمل الدؤوب التي تقوم به الشرطة في سبيل الحفاظ على أمن المواطنين وسلامة الممتلكات.وتميز حفل تخليد هذه الذكرى، بكلمة ألقاها والي أمن الدار البيضاء عبد الله الوردي، تطرق فيها إلى العمل اليومي الذي تقوم به فرق الأمن على أكثر من مستوى من أجل مواجهة مختلف التحديات الأمنية على المستوى المحلي.وبمناسبة هذا الحفل، الذي حضره والي جهة الدار البيضاء سطات عبد الكبير زاهود، ورئيس مجلس الجهة مصطفى الباكوري، ورئيس مجلس جماعة الدار البيضاء عبد العزيز العماري، قدمت عروض بديعة لفرق، الدراجين ومكافحة الشغب ومحاربة الجريمة، والتي تميزت بالمهنية العالية والدقة في الأداء.كما تم تكريم إبراهيم أسيرو والي أمن مراكش الأسبق والرئيس السابق لأمن الصور الملكية .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.