عامل إقليم الحوز والمفهوم المقلوب الجديد للسلطة … “المظلوم ليس بينه وبين الله حجاب” النصارى أولا والمواطنين من بعد ” حكاية أغرب من الخيال” فيديو

ماسمعته من تصريحات من نساء دوار أكركار رعايا صاحب الجلالة بجماعة أغواطيم بإقليم الحوز تركت فمي مفتوحا وجعلتني أتساءل أين نحن من الخطابات الملكية؟ وحث جلالته عمال الأقاليم والولاه الإنصات للمواطنين … فبعدما ضاق المواطنون من ” سير واجي ” و” الوعود والتسويف” إلتجأوا إلى السلطة الأولى في الإقليم العامل عمر التويمي ومطالبهم أبسط من البساطة تصوروا هذه هي مطالب ساكنة دوار أكركار بجماعة أغواطيم :  

الملف المطلبي : 

نعاني من اجتياح البعوض لمنازلنا 

نطالب بإزالة الصبار من دوارنا لما يسببه لنا ولماشيتنا من أضرار 

نريد معالجة المياه العادمة بالدوار  ” شاهدوا  الفيديو” 

مطالب بسيطة كبساطة معيشة الساكنة التي توجهت صوب مقر العمالة  بتحناوت حاملة للأعلام الوطنية، وصور صاحب الجلالة ولسان حالها يقول : ” السلطة الأولى في الإقليم ستستمع إلى شكوانا …” إلا أنها صدمت ب ” سيروا راه عندو النصارى في البيرو راه ماغاديش يستقبلكم سيروا عند رئيس الجماعة ” هذا الأخير حسب تصريحاتهم طلب منهم  أن يعودوا للعامل فتحولت الساكنة إلى كرة المضرب التي يتبادلها اللاعبون من جهة لأخرى .

العامل عمر التويمي بسلوكه هذا ابتدع مفهوما جديدا للسلطة مقلوب ” النصارى أولا والساكنة فليأكلها البعوض” حكاية ولا في الخيال، وبين هذا وذاك لماذا يصلح العامل ؟ وماهي اختصاصاته؟ إن لم تكن الإنصات أولا وأخيرا للساكنة رعايا صاحب الجلالة التي إئتمنك على رعاياه … 

وبالمقابل من يكون هؤلاء النصارى الذين فضلهم عامل الحوز على المواطنين المقهورين المتضررين ؟ تفيد المصادر أن الأمر يتعلق بالأجانب ” النصارى بلغة المحتجين” المشاركين في مهرجان الحوز و” اللي كايجيوا  vip” ” على حساب ميزانية إقليم سكانه يعانون من اجتياح البعوض … حكاية ولا في الخيال .

" الله الله يابلادي" عمر التويمي عامل الحوز مابغاش يستقبل المواطنين والسبب : " عندو النصارى" والساكنة قهرها البعوض

Publiée par Nabil El Khafiiqi sur Mardi 10 juillet 2018

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.