عاجل: حديث عن رفض محمد صبري والي ولاية جهة مراكش لمقرر المجلس الجماعي القاضي بتفويت جزء من حديقة الحارثي المعلمة

قالت مصادر مطلعة ل”صباح مراكش” أن محمد صبري والي ولاية جهة مراكش آسفي رفض المصادقة بصفته سلطة وصية على  مقرر المجلس الجماعي لمدينة مراكش القاضي بتفويت جزء من حديقة الحارثي التاريخية، لإحدى المقاولات لإنشاء متجر للشاي و التوابل،  والذي كان قد خلف موجة من الاستياء و التذمر في صفوف ساكنة المدينة، صاحبتها سلسلة من المواقف المعبرة عن صدمة عميقة إزاء تصرف «يستهدف في الصميم التراث الأخضر بالمدينة الحمراء، و يعتبر مدخلا للإجهاز على هذا الفضاء الذي يشكل مكونا مهما من الذاكرة الثقافية لمراكش».و سارع نشطاء في وسائل التواصل الاجتماعي إلى إطلاق حملة تحت شعار « ما تقيسش جردتي» ، للمطالبة بالتراجع الفوري عن القرار الذي صوت عليه المجلس الجماعي في دورته الأخيرة، معبرين عن سخطهم من التناقض الصارخ الذي تمثله هذه الخطوة، تجاه ما يصبو إلى تجسيده «المشروع الملكي « مراكش حاضرة متجددة» ، والذي يسعى»إلى ترسيخ العمق الحضاري و الجمالي المتوازن للمدينة” وحسب المصادر نفسها فإن الوالي صبري برفضه المصادقة على المقرر المذكور يكون قد تفاعل مع ما صاحب ذلك من تساؤلات بخصوص الحديقة المعلمة والتي تكون بذلك عرضة للخطر .

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.