عائلة مسموحي بمراكش تطالب من ولاية أمن مراكش الكشف عن من قتل وأحرق ابنها القاصر رضا وجمعية حقوقية تدخل على الخط

طالبت والدة الطفل رضا مسموحي البالغ من العمر 11 سنة والذي اكتشف مقتولا بإحدى الدور المهجورة بحي الرويضات بمدينة مراكش وجتثه محروقة،  بعدما عمد الفاعل إلى إضرام النار في المنزل ” طالبت” من ولاية أمن مراكش بتعميق البحث في قضية ابنها والكشف عن كل خيوطها وتساءلت عن سبب بطء التحقيقات،  على اعتبار أن ماتعرض لها ابنها القاصر يعتبر جريمة في حق الأطفال خاصة أن الطفل كان قد تعرض لعملية تهديد من طرف أحد الأشخاص بدوار لحرش ومحاولة اعتداء وضعت بخصوصها شكاية لدى المصالح الأمنية … وكان الضحية قد اختفى عن الأنظار لأزيد من شهر لم تنفع محاولات العائلة في العثور عليه … وعلمت ” صباح مراكش” أن الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة مراكش دخلت على الخط .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.