صور قبيحة بملعب المسيرة بآسفي: “البوليس حبسوا الطاهر لخلج” والندوة الصحفية عقدت في “حانوت” بكراسي “الخردة” وزملاء قاطعوا الملعب ” هاعلاش”

اعتقدنا أن تأهل المنتخب الوطني المغربي لكأس العالم، وسعي بلادنا لنيل احتضان كأس العالم 2026 وتألق الوداد البيضاوي في المنافسات الإفريقية، وفوز المنتخب المحلي ب” الشان” عوامل كلها ستجعل بطولتنا الوطنية ترتقي إلى ما هو أحسن أداءا وسلوكا، لكن ماعشناه اليوم الأحد 25 مارس بملعب المسيرة بمدينة آسفي في مباراة أولمبيك آسفي والكوكب المراكشي برسم البطولة الوطنية يندى له الجبين، فحين تغيب مسؤولية المسير انتظر كل شيء التعامل والسلوك المثير لم ينجو منه حتى اللاعب الدولي الطاهر لخلج الذي حمل قميص المنتخب الوطني المغربي في اكبر المحافل الدولية الذي تم منعه في بداية الأمر من ولوج الملعب من طرف عناصر الأمن الوطني، وانتظر لفترة طويلة أمام باب الملعب قبل أن يسمح له بالولوج، في الوقت الذي كانت فيه عناصر الأمن بمدخل الملعب تلقي التحية على اصحاب سيارات يلجون الملعب بترحيب كبير، والطاهر لخلج اللاعب الدولي صاحب الانجازات الوطنية ينتظر الإدن بالولوج إنه زمن ” تقلب فيه كل شيء”وأضحى زمن ” أغبر” .

“صباح مراكش”  التقت  الطاهر لخلج الذي كانت علامات الحيرة بادية على محياه،  قبل أن يعبر عن استنكاره للسلوك الغير المفهوم في الوقت الذي غاب فيه اي مخاطب من المكتب المسير لفريق الأولمبيك الذي كان على رئيسه الذي تعرفه مراكش وهو الموظف الوافد الجديد  على ولاية الجهة أن يكلف من يستقبل مرافقي فعاليات الكوكب والمدينة الحمراء، وهذا أقل شيئ  من مكتب مسير يتحلى يروح المسؤولية اتجاه مسؤولي فريق مدينة تجمعه بها جهة، إلى جانب ماعاينته “صباح مراكش” من سلوكات تطرح أكثر من علامة استفهام عنوانها البارز صور قبيحة بملعب المسيرة،د دون أن ننسى  ماتعرض له زملاء مصورون صحفيون من سب وشتم من طرف بعض الجماهير المحسوبة على أولمبيك آسفي، أما الندوة الصحفية بعد المباراة فاحتضنتها قاعة شبيهة ب”دكان” وضعت فيه كراسي متهالكة شبيهة بتلك “ديال الخردة” في استخفاف واضح بالإعلام، هذا دون الحديث عن الجو السائد الذي جعل مجموعة من الزملاء من أبناء آسفي ومن قدماء الإعلاميين بالمدينة  يقاطعون المباريات وندوات فريق أولمبيك آسفي .أبهذه الصورة القبيحة سندعم ترشيحنا لكأس العالم 2026 … ماعاينته بملعب المسيرة بآسفي يظل من أقبح الصور على الإطلاق … يقول الشاعر :

نعيب زمانناوالعيب فينا ** ومال زماننا عيب سوانا
ونهجو ذا الزمان بغير ذنب ** ولو نطق الزمان لنا هجانا
وليس الذئب يأكل لحم ذئب ** ويأكل بعضنا بعض عيانا

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.