صوروا الدرك الملكي بجماعة إوريكا بإقليم الحوز أثناء مزاولتهم لمهامهم فوجدوا أنفسهم أمام النيابة العامة

قررت النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بمدينة مراكش، نهاية الاسبوع الماضي، متابعة أب وابنه في حالة سراح، بعد تورطهما في تصوير عناصر الدرك الملكي أثناء مزاولتهم لعملهم بجماعة أوريكة.

وتعود فصول القضية إلى بداية الأسبوع الماضي بعد أن باشرت عناصر الدرك حملة تمشيطية واسعة استهدفت التحقق من وثائق الشاحنات والسيارات المستعملة في نقل المواطنين والدراجات النارية، لتتفاجأ بمالك مقهى بنفس المنطقة وابنه يعرقلان الحملة الأمنية ويصوران عناصرها دون إذن مسبق.

وتابعت النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية كلا من الموقوفين في حالة سراح مقابل كفالة مالية قيمتها 5000 درهم لكل واحد من هما، بعد إحالتهما من طرف الضابطة القضائية التابعة للمركز الترابي للدرك الملكي أوريكة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.